بعمرانت تجمع إلياس العمري والدغرني ببنعبد الله ومزوار في تيزنيت + البرنامج

آخر تحديث : الخميس 14 يوليو 2016 - 3:42 مساءً
ماروك نيوز

مكنت الذكرى الخامسة لدسترة الأمازيغية، فاطمة تبعمرانت من أن تجمع حولها أهم قادة الأحزاب السياسية في الدقيقة 90 من عمر التجربة الحكومية الحالية، حيث سيلتقي محمد نبيل بنعبد الله وصلاح الدين مزوار مع خصومهم في السياسة بتزنيت يومي 22 و23 يوليوز الجاري من بينهم إلياس العمري زعيم حزب الأصالة والمعاصرة الذي يطمح حزبه لقيادة التجربة الحكومية المقبلة، إلى جانب أحمد الدغيرني عضو اللجنة التحضيرية لحزب تامونت للحريات.

وإلى جانب هؤلاء تحضر البرلمانية حسناء ابو زيد عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي، وفاطمة الضعيف عن الحركة الشعبية، ونشطاء سياسيين من الجزائر وتونس وليبيا والنيجر وفرنسا لتخليد الذكرى من خلال موضوع ” الأمازيغ والسياسة”.

حفل غني بالأنشطة والعروض ينظم من قبل جمعية تايري واكال التي ترأسها البرلمانية فاطمة تبعمرانت بشراكة مع وزارة الثقافة، والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، والمجلس الإقليمي والبلدي لتيزنيت، والخطوط الملكية المغربية وبدعم من شركة أفريقيا.

المحاضرة الأولى مبرمجة يوم الجمعة 22 يوليوز بدار الثقافة خصصت للزعماء وأطر الأحزاب السياسيين المغاربة ، ومن المنتظر أن تعرف حضورا وازنا، وأن يتمخض عنها نقاش ساخن ينطلق من علاقة ” الأمازيغ بالسياسة” ليشمل التجربة الحكومية برمتها واهم القضايا الوطنية، من خلال محاضرين سيدافعون عن الحصيلة وآخرون سيضعونها تحت المجهر.

المحاضرة الثانية برمجت يوم السبت 23 يوليوز خصصت لموضوع الأمازيغية بشمال افريقيا وفرنسا، سينشطها النائب البرلماني الأمازيغي محمد إبراهيم من النيجر والسياسي الليبي فتحي خليفة والصحفية الليبية سناء المنصوري والحقوقية التونسية مها جويني والباحث الجامعي والفاعل السياسي الجزائري حاسن حيرش والحقوقي والفاعل السياسي الفرنسي مؤسس القناة الفرنسية الناطقة بالأمازيغية “بيربير تف” مصطفى السعدي.

كما ستعرف هده الدورة تنظيم مائدة مستديرة حول نفس الموضوع خاصة بممثلي المجتمع المدني مع مداخلات تقديمية لكل من الفاعل الجمعوي و الحقوقي عبد الله حيتوس من المغرب وحاسن حيرش من الجزائر وأستاذ العلوم السياسية الفرنسي وديديي لوساو

programme

2016-07-14 2016-07-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي