رؤساء حركيون بإقليم خريبكة ينتفضون ضد العنصر بعد تعرضهم للإهانة

آخر تحديث : الجمعة 12 أغسطس 2016 - 8:50 مساءً
إبراهيم أشيبان.

ندد رؤساء الجماعات الترابية بإقليم خريبكة الحركيين، بالطريقة المهينة التي تم التعامل معهم بها من طرف الأمانة العامة للحركة الشعبية. وأكد الرؤساء الحركيون بأن رئاسة اللجنة الوطنية للترشيحات الانتخابية قد وجهت لهم الدعوة للحضور إلى المقر المركزي بالرباط، بداية الأسبوع الجاري، للإستماع إلى إيفاداتهم بخصوص حسم التزكية لصالح وزير السياحة لحسن حداد أو عبد الرحيم العلافي.

وبعد حضورهم إلى الرباط يوم الإثنين الماضي 8 غشت الجاري، تفاجأوا بوجود جماعة من الأشخاص الذين تم استقدامهم، و تسخيرهم أمام بوابة مقر الأمانة العامة للحركة الشعبية، لمنع المنتخبون الحركيون القادمون من خريبكة من الولوج إلى المقر  و هم يكيلون السب والشتم للوزير لحسن حداد.

وحسب المصادر الحركية المتطابقة و العديدة التي عاينت الواقعة، فإن هؤلاء الرؤساء الحركيون رابطوا يوما كاملا بإحدى مقاهي شارع باتريس لومومبا قرب مقر الحزب، في انتظار المناداة عليهم للمثول أمام لجنة الترشيحات، دون أن يتم ذلك. وقد ربط أحدهم هذا التعامل اللامسؤول بالمناورات التي تحاك ضد  لحسن حداد من أجل تجريده من تزكية الحزب.

و قد سبق لهم رفقة عدد من كتاب الفروع و أعضاء بارزين، حسب نفس المصادر، أن وجهوا رسالة إلى الأمين العام للحزب، محند العنصر، و مع ذلك لم يتم استقبالهم أو التعرف على وجهة نظرهم الشيء الذي إضطرهم إلى بعث رسائل واضحة إلى قيادة حزب السنبلة، عبر شريط فيديو على اليوتوب لتأكيد دعمهم لوزير السياحة من أجل انتزاع التزكية.

للإشارة فإن محمد مبديع يخوض حربا بالوكالة ضد لحسن حداد لفائدة الوزير المعزول محمد أوزين وحماته حليمة العسالي  التي أقسمت بأغلض الأيمان، حسب قيادي حركي فضل عدم كشف هويته، بأن التزكية  ستكون من نصيب عبد الرحيم العلافي منافس حداد وذلك في سياق إضعاف معسكر حداد و تحجيم موقعه في الحزب للحد من طموحه للظفر بالأمانة العامة لحزب الزايغ.

و في سياق الحديث عن التزكيات، فقد أفاد المصدر ذاته، أن حليمة العسالي حماة محمد أوزين تعتزم الحصول على التزكية كوكيلة اللائحة النسائية، عوضا عن حكيمة الحيطي وزيرة البيئة، بسبب فضيحة أزبال إيطاليا. و يذكر أن العسالي سبق لها أن ترشحت في اللائحة الوطنية مع بداية العمل بها، الشيء الذي يدعو إلى التساؤل عن قانونية ترشحها مرة أخرى في ظل وجود ثغرة قانونية لا تتحدث عن ولايتين متتاليتين حسب ذات المصدر.

https://youtu.be/qM1bo_rgaj8

2016-08-12
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي