مرسوم لوزير التعليم العالي “الداودي” يثير غضب المهندسين (نص البلاغ)

آخر تحديث : الخميس 18 أغسطس 2016 - 12:27 مساءً

البلاغ

تفاعلا مع تداعيات المرسوم الوزاري الذي تفاجئنا باستصداره بالجريدة الرسمية ليوم 8 غشت 2016 من طرف وزارة التعليم العالي التعليم العالي و البحث العلمي و تكوين الأطر٬  والقاضي بدمج مجموعة من المؤسسات الجامعية  المحترمة (EST و-FST ) ومعها مدارسنا الوطنية للعلوم التطبيقية في ما يسمى “بوليتكنيك” المجهولة الهوية. وبعد تدارس الموضوع من طرف المكتب الوطني للجمعية وكذا من طرف هياكلها الوطنية والجهوية٬ واستحضارا للمراحل والتجارب والتراكمات الجد متميزة والناجحة التي مرت بها مدارسنا للمهندسين والإشعاع القوي الذي أصبحت تتمتع بها على المستوى الوطني والدولي ٬ وبعد الوقوف كذلك على مخاطر مضمون هذا المرسوم الذي يضرب في العمق هوية وحرمة المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية ، فإننا :

– نسجل استغرابنا واستنكارنا للتوقيت والمنهجية والانتقائية والصياغة التي اعتمدت في هذا المرسوم  دون دراسة مسبقة ولا انتهاج للآليات التشاورية مع الأطراف المعنية (طلبة، أساتذة،  إداريين،خريجين، وهياكل الهندسة الوطنية …).

– نسجل أن المرسوم موجه بالخصوص لاستئصال تجربة المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية -دون المدارس الهندسية الأخرى- من خريطة تكوين المهندسين بالمغرب ،ما يضع مجموعة من علامات الاستفهام حول خلفيات هذا المرسوم الجائر في الوقت الذي تنكب فيه جميع مكونات المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية وبتنسيق تام مع خريجيها وشركاءها الجهويين والوطنيين والدوليين لتقديم تكوين هندسي أكثر تميزا وملائمة لمواكبة الإقلاع الاقتصادي والاوراش التنموية الكبرى التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

– نؤكد رفضنا التام والقاطع لهذا المرسوم فيما يخص المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية وكذا تصدينا لكل ما يحاك ضد هذه المدارس وضد انجازاتها.

– ندعو الوزارة ومن خلالها الحكومة لسحب المرسوم في أقرب الآجال وقبل بداية الموسم الدراسي الجديد حتى يتسنى لجميع فعاليات المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية استقبال الموسم الجديد في ظروف عادية.

– نؤكد كذلك حرصنا التام  على الحوار البناء والهادف٬ للرقي أكثر بالتجربة الناجحة للمدارس الوطنية للعلوم التطبيقية في إطار هويتها الأصلية “ENSA”٬ ولإغناء الحصيلة الوزارية والحكومية في هذا المجال كمهندسين مهنيين.

كما  أن جمعية المهندسين خريجي المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية وهي تستحضر حساسية وخطورة الملف وكذا انعكاساته على القطاع الهندسي برمته تحتفظ لنفسها – في حالة عدم الاستجابة لمطلب إلغاء المرسوم في شقه المتعلق بالمدارس الوطنية للعلوم التطبيقية-  الحق في خوض كافة الأشكال النضالية مع إخواننا وأخوتنا الطلبة والأساتذة من أجل الحفاظ على هوية وحرمة شبكة المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية.

FB_IMG_1471450887160
2016-08-18
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

ميلود فكراش