الحركة الشعبية: إرتفاع حدة الصراع من أجل تزكية حداد و قبائل إقليم خريبكة تدخل على الخط.

آخر تحديث : الخميس 18 أغسطس 2016 - 12:26 مساءً
إبراهيم أشيبان.

يبدو أن الصراع داخل الحركة الشعبية من أجل تزكية لحسن حداد سيستمر، و سيزداد تعقيدا، بعد دخول عدة قبائل من إقليم خريبكة على الخط، بعد أن أبدت مساندتها الصريحة للوزير في خوضه غمار الإنتخابات المقبلة.

و في هذا الصدد، أقر قيادي حركي فضل عدم كشف هويته، خوفا من أي تأثير محتمل على سرية مداولات لجنة الإنتخابات التي يترأسها السعيد أمسكان، أقر بوجود معضلة كبيرة في حال رفض إعطاء التزكية للحسن حداد للإستحقاقات المقبلة ليوم 7 أكتوبر المقبل، و ذلك أن وصلت توقيعات عدة شخصيات حركية من الإقليم لها وزنها السياسي الإنتخابي و كذلك إمتدادها القبلي المهم.

و أضاف ذات المصدر، أن جل الحركيين المنتمون لأهم القبائل بخريبكة، واد زم و أبي الجعد يساندون لحسن حداد للحصول على التزكية ضد منافسه عبد الرحيم العلافي و عرابه المهدي عثمون. و في هذا السياق أفاد المصدر أن حركيين من قبائل، أولاد فتاتة يمثلهم رئيس الجماعة ادريس الشفاعي؛ عين قيشر (قبيلة لبراشوة) يمثلهم رئيس الجماعة مصطفى ماشوري بوخريص؛ قبيلتي اولاد ابراهيم راولاد خلو يمثلهم الرئيس بوزكري الدريوش؛ قبيلة بني سمير يمثلهم الرئيس عبد الالاه العمراوي؛ المنتخب إدريس الوافي عن قبيلة الزعاما، علي برجادي عن قبيلة بني عيسى؛ حجوب الغزواني عن قبيلة اولاد ابراهيم؛ محمد العم عن قبيلة اولاد خلو؛ المعطي بقال عن قبيلة بني زرنتل؛  عبد السلام الرويسي عن قبيلة الرواشد؛ لهبل رلد خامة عن قبيلة آيت بيهي؛ الهاشمي لعسيري عن قبيلة حمرين؛ محمد زكيوار عن قبيلة تاشرافت؛ صالح اورنيش عن قبيلة أهل سوس؛ محمد العمراوي عن قبيلة بني حسان؛ الهاشمي عبد القادر عن قبيلة الحوازم؛ محمد سقراط عن قبيلة لعشاشكة وغيرهم ممثلون عن قبائل أخرى بالإضافة إلى  دواوير من قبائل بني يخلف، اولاد عزوز، لكناديز، اولاد عيسى، لبراكسة، النواصر، لمفاسيس، وأولاد عياد، كلهم وقعوا عريضة نيابة عن قبائلهم وجهوها لمحند العنصر للأمين العام للحزب، يطالبون فيها بترشيح حداد.

و في الجانب الآخر، حاول منافس حداد العلافي و المهدي عثمون أن يحصلا على توقيعات ممثلي القبائل، و رغم كل الإغراءات و الوعود التي قدموها لم يستطيعوا الحصول سوى على عشرة توقيعات؟ ليقدموها للأمين العام للحزب. الشيء الذي يؤكد قوة حداد في الميدان، و فشل جميع مناورات منافسيه، لتبقى الحجة الوحيدة في عدم إعطائه التزكية هي عدم رضى قياديات و قياديين أقوياء عليه، و تخوفهم من سطوع نجمه في أفق المؤتمر المقبل للحركة الشعبية و انتخاب أمين عام جديد حسب ذات المصدر.

2016-08-18 2016-08-18
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي