الحزب الحاكم بموريتانيا يتبرأ من تصريحات شخص قدمته فرانس 24 على أنه ناطق باسم الحزب

آخر تحديث : الجمعة 19 أغسطس 2016 - 8:58 مساءً
مواقع

راسلت قيادة حزب “الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم”، في موريتانيا قناة فرانس 24  برسالة رسمية لإبلاغها بأن الضيف الذي استضافته بصفته متحدثا باسم الحزب الحاكم لا علاقة للحزب به، وقد لا يكون منتسبا، أحرى أن يكون متحدثا باسمه. 

ونقلت وكالة الأخبار الموريتانية، عن مصدر مسؤول في الحزب، مساء اليوم الجمعة، إن الرسالة وجهت للمدير العام لقناة “فرانس 24” ونبهته على أنها المرة الثانية التي تستضيف فيها القناة نفس الشخص، وتقدمه باعتباره ناطقا باسم الحزب الحاكم، في حين – يقول المصدر – أن الناطق باسم الحزب هو رئيسه سيد محمد ولد محم أو من يخوله ذلك من قادة الحزب. وتحفظ المصدر، في وصف ما وقع بأنه شكوى من القناة، مؤكدا لم يصل ذلك وإنما تنبيه لها بعد أن تكرر الأمر للمرة الثانية، مشيرا إلى أن القناة حاولت الاعتذار بأن لديها إدارة جديدة، وأكدت التعاطي بجدية مع الموضوع. وكانت قناة “فرانس 24” قد خصصت برنامجها “وجها لوجه” لما وصفته بالأزمة الصامتة بينموريتانيا والمغرب، واستضافت من المغرب منار السليمي، فيما استضافت من موريتانيا شابا يسمى أحمدو عبد المالك، وقدمته بصفته متحدثا باسم الحزب الحاكم.

كلمات دليلية , ,
2016-08-19 2016-08-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي