الشوباني: فساد أخلاقي ومالي وسياسي ونموذج للانتهازية في أبشع صورها

آخر تحديث : السبت 20 أغسطس 2016 - 10:27 مساءً
كواليس

أظهرت فضيحة سعي الحبيب الشوباني، رئيس جهة درعة تافيلالت، إلى كراء 200 هكتار من أراضي الجموع، والدفاع المستميت الذي وصل حد استعمال أسلوب غير لبق في مخاطبة المحتجين من طرف الأخت الشوبانية، النزعة الانتهازية لقيادات العدالة والتنمية.

الحبيب الشوباني الذي خرج مدحورا صاغرا من الحكومة، لم يعتبر من تورطه في الفضائح الأخلاقية والمالية والسياسية، وتجرده من صفة الوقار والرزانة التي يتعين أن يتحلى بها أي مسؤول حكومي، استفاد من دعم وغطاء حزب العدالة والتنمية، الذي حول علاقة غرامية خارج مؤسسة الزواج الى حق مشروع للوزير وشريكته الوزيرة سمية بنخلدون.

ورغم تفجر هذه الفضيحة وتأثيرها على سمعة الحكومة المغربية التي تحولت إلى ما يشبه مدرسة للمشاغبين، بعد أن تحول الوزير الشوباني الى مراهق يطارد زميلته في الحكومة كما يفعل تلاميذ المستوى الإعدادي، إلا أن الشوباني لم يكتف بالفضائح الأخلاقية، بل تعامل مع المال العام كغنيمة تحل له ولأتباع حزب العدالة والتنمية بعد تسريب وثائق الإعداد لليوم الدراسي حول حوار المجتمع المدني.

الفضيحة الكبرى هي أن الشوباني اختار يوم عيد ميلاد حبيبته لعقد اليوم الدراسي وفوت صفقات بالملايين إلى شركات مملوكة أتباع حزبه.

ورغم الإقالة التي تعرض لها الشوباني والتي تعني في نفس الوقت نهاية مساره السياسي، إلا أن حزب العدالة والتنمية وفي استخفاف بعقول المغاربة زكى من جديد هذا الرجل للانتخابات الجماعية، ورشحه لرئاسة أفقر جهة بالمغرب، لكن فقر تلك الجهة لم يمنع الشوباني من تخصيص ميزانية ضخمة لاقتناء سيارات رباعية الدفع فخمة لنفسه ولسبعة أعضاء من نوابه، وقد خرج للدفاع عن قرار يعتبر جريمة بحق المال العام، مستفزا الرأي العام وضاربا عرض الحائط كل شعارات حزبه ومتطلبات ترشيد المال العام.

فضائح الشوباني لم تتوقف بعد أن فضح طلبه كراء 200 هكتار لمدة 99 سنة، خلط مستشاري حزب العدالة والتنمية بين السياسة والتكسب في تعارض فاضح للمصالح، بشكل جعل الشوباني شخصية فضائحية بامتياز، تستمر في المشهد السياسي بعد أن وجدت من يدافع عنها في الحزب الأغلبي.

كلمات دليلية , ,
2016-08-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي