زلزال يضرب وسط إيطاليا مخلفا قتلى وجرحى

آخر تحديث : الأربعاء 24 أغسطس 2016 - 2:09 مساءً
وكالات

ضرب زلزال بلغت شدته 6.2 درجة وسط إيطاليا وأدى إلى انهيار بعض المباني ومقتل 37 شخصا على الأقل وإصابة 150 شخصا آخر بجراح، وتتواصل عمليات البحث عن أحياء تحت الأنقاض.

160824055700_earthquake_italy_624x351_reuters

ووقع الزلزال في الساعة 03:36 صباحا بالتوقيت المحلي (01.36 بتوقيت غرينتش) على بعد 76 كيلومترا جنوب شرقي مدينة بيروجيا على عمق يصل إلى عشرة كيلومترات، حسبما أعلنت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية.

  160824100651_italy_eartquake_promo_640x360_aptn_nocredit
ضرب زلزال قوي بلدة “فينال ايميليا” شمالي إيطاليا في عام 2012 وأحدث أضرارا كبيرة (صورة أرشيفية)

وكان معظم القتلى في قرية بيسكارا دل ترونتو التي سواها الزلزال بالأرض، وتسود مخاوف من ازدياد عدد الضحايا الذين قد يكونون تحت الأنقاض.

كما تحطم معظم بلدة آماترس، كما يخشى من أن تكون أسرة مكونة من 4 أفراد قد دُفنت تحت الأنقاض في بلدة أكيومولي.

160824100716_italy_earthquake_640x360_ap_nocredit

وقال رئيس بلدية “اماتريس” سيرجيو بيروتزي في تصريح لإذاعة “راي” الحكومية إن الزلزال أدى إلى انهيار بعض المباني في مركز البلدة وحوصر أشخاص تحت الأنقاض وانقطع التيار الكهربائي.

وأدى الزلزال إلى اهتزاز بعض المباني في العاصمة روما لمدة عشرين ثانية، وفقا لما ذكرته صحيفة “لاريبابليكا”.

160824091843_italy_quake_640x360_getty_nocredit

وقال مكتب رئيس الوزراء إن الحكومة على اتصال مع الرؤساء المحليين لوكالة الحماية المدنية.

وأعلن في بادئ الأمر أن قوة الزلزال بلغت 6.4 درجة، وأعقبته 80 هزة ارتدادية قوية، حسبما ذكرت “لاريبابليكا”.

وعلى الرغم من أن الزلزال حدث على عمق 10 كيلومترات وهو ما يعد عمقا ضحلا، فإن شدته قُورنت بزلزال “أغويلا” الذي وقع عام 2009 وأسفر عن مقتل 309 أشخاص وشعر به سكان العاصمة روما.

واهتزت بعض المباني في العاصمة لمدة 20 ثانية عندما ضرب الزلزال حدود مناطق أومبريا، ولازيو، ولا مارش.

كما شعر السكان بالهزة الأرضية من بولونا شمالا إلى نابولي جنوبا.

وتقول السلطات المحلية إنها لا تعرف حتى الآن الحجم الحقيقي للدمار والضحايا.

وقتل 10 أشخاص بينهم أطفال في بلدة بيسكارا دل ترونتو، كما نُقل 20 شخصا إلى المستشفى.

160824074131__90894955_mediaitem90894954

وقال سيرجيو بيروزي عمدة بلدة آماترس، التي تعد أحد أكثر الأماكن تضررا “قُطعت الطرق، وتدمر نصف البلدة، وهناك أشخاص تحت الأنقاض. كما وقع انجراف للتربة وهناك جسر يمكن أن ينهار … هناك العشرات من الضحايا تحت الأنقاض. ونحن نعد مكانا للجثث.”

160824074130__90894795_mediaitem90894794
كلمات دليلية , ,
2016-08-24 2016-08-24
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي