الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين بأكادير تدين التصرف اللامسؤول لمندوب مباراة حسنية أكادير والجيش الملكي في حق طاقم تصوير قناة “M2”

آخر تحديث : الأربعاء 31 أغسطس 2016 - 4:38 مساءً
عن مكتب الرابطة

خلف التصرف الغريب واللامسؤول، الذي بدر من مندوب مباراة فريقي حسنية أكادير والجيش الملكي، عن الأسبوع الأول من البطولة الوطنية في كرة القدم لموسم 2016-2017، والتي جرت بالملعب الكبير لأكادير، مساء يوم الجمعة 26 غشت 2016، وذلك بمنعه طاقم التصوير التابع للقناة الوطنية الثانية “M2” من القيام بواجبه المهني في تغطية المباراة، وإلزامه بمغادرة الملعب، دون وجه حق، استياء وسخطا شديدين في نفوس الزملاء الإعلاميين الذين كانوا يتواجدون في عين المكان. وإذ تدين الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين، من خلال مكتبها المحلي بأكادير، هذا التصرف الشاذ، فإنها تعبر عن تضامنها التام مع طاقم التصوير المتشكل من الزميلين عادل بوزكري ومساعده يونس سلام الدين. إن هذا السلوك، الذي يرقى إلى درجة الاعتداء على الحق في الوصول إلى المعلومة، وعلى أداء الواجب المهني في إطار ما يكفله القانون وميثاق الالتزام الإعلامي، ينم عن جهل المندوب المذكور لدوره الحقيقي داخل الملعب، ولاختصاصاته الفعلية، وعدم معرفته بأن الجهة المالكة حصريا لحقوق النقل التلفزيوني هي الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية، وأن القنوات التابعة للشركة، ومنها الرياضية والقناة الثانية والأمازيغية والأولى لها كامل الحق في التواجد داخل مختلف الملاعب الرياضية. إن هذا التصرف الذي تفتقت عنه “عبقرية” المندوب يدفعنا للتساؤل عن دوره الأساسي في الملعب، وهل هو مطالب بتسهيل مهام المصورين والإعلاميين، أم بحشر انفه في أمور بعيدة عن اختصاصاته، كما يدفعنا للتساؤل حول ما إذا كان المناديب يخضعون لتكوين صحيح في هذا المجال. أمام هذه الواقعة، يطالب المكتب المحلي للرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين بأكادير، الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم التي يربطها عقد شراكة مع الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية، بفتح تحقيق في هذه النازلة، واتخاذ الإجراءات الضرورية حتى لا يتكرر مثل هذا الحادث المشين في الاعتداء على حقوق وواجبات الزملاء المهنيين بقنوات القطب الوطني العمومي.

2016-08-31 2016-08-31
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي