خطير: تقنيون بالموقع الرسمي لحزب العدالة و التنمية يسربون حقائق خطيرة

آخر تحديث : الأحد 4 سبتمبر 2016 - 2:30 مساءً
مواقع

أثار فيديو نشر أخيرا على مجموعة من صفحات التواصل الاجتماعي تحت عنوان “فضيحة جنسية لحزب العدالة والتنمية سيكشف عنها لأول مرة عبر هذا الفيديو”، و الذي يوضح من خلاله ناشروه الطريقة التي يستعملها حزب العدالة و التنمية لجلب زواره، حيث اكتشفوا أن عملية استقطاب زوار الموقع الرسمي للحزب “الإسلامي” هي من مواقع جنسية إباحية و أخرى إسرائيلية.

الفيديو أثار ردود فعل واسعة تستنكر وتستغرب ازدواجية الصورة الدينية التي رسمها حزب بنكيران للمغاربة مقابل واقع يعيشه الحزب نعته المتتبعون والمعلقون على الفيديو بـ”الكبث جنسي” الذي يخيم على حياة شيوخ ومريدي الحزب ودراعه الدعوي جماعة الإصلاح و التوحيد، وهو ما ينعكس بشكل واضح على طريقة اشتغالهم لا على المستوى المباشر في علاقاتهم فيما بينهم ولا على مستوى الاستقطابات من خلال العالم الافتراضي. الفيديو الفاضح لمستوى الانحطاط الذي وصل إليه “الحزب الإسلاموي” خلق نوعا من الشك بين التقنيين المشرفين على الموقع الرسمي للبيجيدي حيث تبادلو الاتهامات فيما بينهم حول تسريب المعلومات الخاصة بالطريقة التي يعتمدها الموقع في استقطاب زواره، خصوصا أن الأمر يتعلق بمعلومات جد حساسة شوهت صورة الحزب الذي يقدم نفسه على أنه “حزب إسلامي” فيما واقع الفيديو يوثق العلاقة القوية لتنظيم بنكيران بثالوث “المواقع: الجنسية- الصهيونية- الإخوانية”. مصدر مهم رفض الكشف عن هويته أكد ان العاملين و المشرفين على الموقع الرسمي لحزب بنكيران يعيشون هذه الايام وسط تخوف من تسريب المزيد من المعلومات حول “جهازهم الحساس” و الذي يلعب دورا مهما في الترويج لأطروحة “التيار الاسلامي”٫ خصوصا في مرحلة حرجة مع قرب الانتخابات التشريعية ليوم 7 أكتوبر.

2016-09-04 2016-09-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي