المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بمراكش تفاجئ نساء ورجال التعليم بتقاطر انتقالات مشبوهة

آخر تحديث : الإثنين 5 سبتمبر 2016 - 6:11 مساءً
لجنة التواصل والاعلام

في الوقت الذي تجري فيه الاستعدادات على قدم وساق لمواجهة إكراهات الدخول المدرسي لموسم 2016 ـ 2017  نظرا لما سيعرفه من اكتضاض  وخصاص مهول في الموارد البشرية تبدو المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بمراكش خارج التغطية  .. فبعد انتهاء جميع  الحركات الانتقالية الوطنية والجهوية والمحلية والاستعداد للتوقيع على دخول مدرسي صعب ،  يفاجأ  نساء ورجال التعليم بإقليم مراكش حسب مصادر عليمة بالعديد من الانتقالات المشبوهة التي بدأت تتقاطر على بعض المؤسسات التعليمية في نفس اليوم الذي تم فيه توقيع محاضر الدخول يوم الجمعة  02 شتنبر 2016 . وهي انتقالات أغلبها بأثر رجعي يعود إلى شهر دجنبر 2015 ..

وقد علم الموقع من مصادر موثوقة بان هذه الانتقالات المشبوهة  ظل اغلبها مجمدا طيلة الموسم الدراسي بعد رفض نقابتين تعليميتين من بين النقابات الأكثر تمثيلية التوقيع على محضر خاص بها حيث رأت بأنها تدخل في إطار الريع النقابي ولا تخضع لأي  ضوابط قانونية ولا تراعي مبدأ تكافؤ الفرص بين نساء ورجال التعليم على مستوى الإقليم .

وتوضح نفس المصادر بان هذه الملفات تتضمن نوعين من الانتقالات :

ـ انتقالات من احل المصلحة خارج الجماعة في خرق سافر للمذكرة النيابية المنظمة لعملية تدبير الفائض وسد الخصاص التي تحمل رقم 2711 ـ 15 المؤرخة ب 02 شتنبر 2015

وتشير نفس المصادر النقابية إلى أن المكلف بمهمة المدير الإقليمي تعهد  في أكثر من اجتماع مع المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم فدش بمراكش بأنه لن يخرق المذكرة  و لن يوقع على أي انتقال من اجل مصلحة خارج الجماعة .

غير انه مع توقيع محاضر الدخول لموسم 2016 ـ 2017  تم ضبط العديد من  الحالات التي استفادت من انتقالات من اجل مصلحة خارج الجماعة بغير وجه حق وبأثر رجعي يعود إلى شهر دجنبر 2015 .

ـ انتقالات وإعفاءات من التدريس لأسباب صحية : ملف الإعفاء من التدريس حسب آخر مذكرة منظمة  أصبح من اختصاص الاكاديمية . و ملف الانتقالات لأسباب صحية لم يعد من اختصاص المديريات الإقليمية فالوزارة الوصية هي من يشرف عليه .

وأكدت مصادر نقابية للموقع بان المديرية الإقليمية بمراكش ألحت غير ما مرة على المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم فدش بمراكش لمدها بلائحة منخرطيه ومنخرطاته الذين يرغب في إعفائهم من مهام التدريس أو نقلهم لأسباب صحية فرفض العرض واقترح على المديرية إصدار مذكرة في الموضوع وتعميمها على جميع نساء ورجال التعليم بالإقليم لضمان مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع موظفي القطاع … وهذا من أهم أسباب الخلاف مع مصلحة الموارد البشرية .

وتفيد نفس المصادر  بان  هذا الملف طرحه المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم فدش بجهة مراكش أسفي مع مدير الأكاديمية الذي تم تعيينه في منتصف الموسم الماضي حيث شدد هو الأخر على رفضه لمثل هذه التجاوزات .

وأكد مسؤول في النقابة الوطنية للتعليم فدش بمراكش  على انه بدل العمل على تعيين أصحاب الملفات الصحية الوطنية الذين التحقوا في بداية هذا الموسم بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بمراكش لجأت هذه الأخيرة إلى تعيين أصحاب ملفات محلية مشبوهة  لا يمكن لا لمصلحة الموارد البشرية ولا لبعض الجهات التي أخذت حصتها من الكعكة أن تثبت بأنها تملك النص القانوني أو الاختصاص الذي يؤهلها للحكم على هذه الحالات بأنها مريضة لان بعضها يملك من القوة والصحة والعافية ما يجعله يحمل أي مسؤول من هذه الجهات على كتفه ويهرب به …

هذا وقد علم الموقع بان المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للتعليم قد راسل مدير الأكاديمية مطالبا إياه بإجراء تحقيق في الموضوع ..كما علم بأن المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم فدش بمراكش  سيعقد اجتماعا في بحر هذا الأسبوع سيخصصه للدخول المدرسي  وتداعيات سوء تدبير الموارد البشرية على ما يعانيه القطاع من خصاص كبير في المدرسين  ..

2016-09-05 2016-09-05
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي