“التوحيد والإصلاح” تتبرأ من لائحة بوخبزة وتدعم “البيجيدي”

آخر تحديث : الإثنين 26 سبتمبر 2016 - 5:25 مساءً
مواقع

أعلنت حركة التوحيد والإصلاح بمدينة تطوان، تبرؤها من لائحة الأمين بوخبزة، القيادي السابق في حزب العدالة والتنمية، مؤكدة دعمها الكامل للائحة حزب العدالة والتنمية التي يقودها رئيس الجماعة الحضرية لتطوان، محمد إدعمار. وأوضح مسؤول الحركة بتطوان، المهدي البكدوري، في تصريح لجريدة “العمق”، أن دعم حركته ل”البيجيدي” يأتي تفعيلا للشراكة الاستراتيجية بين “التوحيد والإصلاح” وحزب العدالة والتنمية، وللمقررات التنظيمية الداخلية للحركة. وأشار البكدوري إلى أن مكتب منطقة تطوان لحركة التوحيد والاصلاح، دعا جميع أعضاء الحركة إلى ضرورة دعم اللائحة المحلية للحزب بالإقليم واللائحة الوطنية، لافتا إلى أنه لا يحق لأي عضو المشاركة في أي لائحة أخرى ولا دعمها تحت أي ذريعة. واعتبر المتحدث أن حركته غير معنية إطلاقا باللائحة المستقلة التي تقدم بها الأمين بوخبزة رفقة 4 أعضاء آخرين بحزب العدالة والتنمية. وفي نفس السياق، أعلن عدد من قياديي “البيجيدي” بتطوان ممن كانوا يعارضون تزكية إدعمار وكيلا للائحة تطوان، أنهم تركوا خلافهم جانبا مع البرلماني المذكور بشكل مؤقت، وأكدو دعمهم للائحة المحلية للحزب “تغليبا لمصلحة الحزب والوطن”. وأوضح عبد السلام بودكو، القيادي في مصباح تطوان والكاتب الإقليمي للاتحاد الوطني للشغل، أنه راجع موقفه الرافض للائحة المحلية للحزب على مستوى دائرة تطوان، في اتجاه دعم رمز المصباح و تعزيز صف الحزب في الاستحقاق المقبل. وكتب في تدوينة له على موقع فيسبوك: “دعمي للائحة الحزب لا يعني التخلي عن موقفي المعارض لشخص وكيل اللائحة رئيس الجماعة الحضرية لتطوان في علاقته مع ملف عمال النقل الحضري 420 الذين تم تشريدهم بشكل مخالف للقانون، ودون ان يعني ذلك التخلي عن انتقاد الطريقة التي عالجت بها الأمانة العامة الأزمة التنظيمية للحزب بالإقليم و كذا وكالة اللائحة به، الآن هذه الأمور سأعلقها جانبا و سأنخرط في دعم رمز المصباح”. وكانت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، قد تبرأت من القيادي في الحزب الأمين بوخبزة، على خلفية تقدمه للانتخابات بلائحة مستقلة بمدينة تطوان رفقة بعض أعضاء الحزب. وأوضح بلاغ للأمانة العامة للمصباح، أول أمس الخميس، أن بوخبزة لم تعد تربطه ومن معه أي علاقة بالحزب، مشيرا إلى أن أي عضو يقوم بدعم اللائحة المذكورة سيضع نفسه خارج الحزب. ودعت الأمانة العامة في بلاغها “عموم أعضاء الحزب بالدائرة الانتخابية تطوان إلى دعم لائحة حزبهم والتي تم ترتيبها طبقا لمنهجية الحزب المعتمدة في هذا الباب”. كما أعلنت الكتابة الإقليمية لحزب ابن كيران بتطوان، أمس الجمعة، أنها توصلت بطلبات استقالة من طرف الأمين بوخبزة والمرشحين الأربعة الآخرين في لائحته، مشيرة في بلاغ لها، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أن المستقيلين الخمسة لم تعد تربطهم أية علاقة تنظيمية بالحزب. وكان الأمين بوخبزة، البرلماني السابق عن الحزب لثلاث ولايات، قد قدم ملف ترشيحه للانتخابات المقبلة في لائحة مستقلة، رفقة أربعة أعضاء آخرين بالحزب، مشيرا في تصريح سابق لجريدة “العمق” إلى أنه سيقدم استقالته من حزب المصباح. وتضم اللائحة المستقلة التي ترشح بها بوخبزة، كل من أحمد الغياتي ثانيا، لطيفة ملون ثالثا، معاد الهراس رابعا، ومحمد بنحساين خامسا، فضلا عن بوخبزة وكيلا للائحة، وكلهم أعضاء بحزب المصباح. وكشف بوخبزة الذي يعتبر أحد مؤسسي العدالة والتنمية بتطوان، أن الأوضاع الداخلية لحزبه بتطوانهي التي جعلته يترشح في لائحة مستقلة، معتبرا أن شريحة كبيرة من أعضاء “البيجيدي” بتطوانيشعرون بالظلم والحكرة بسبب ما يصفه ب”التحكم الذي يمارسه رئيس الجماعة محمد أدعمار”. وقال عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، في لقاء حزبي سابق، إن بوخبزة أخطأ حين قرر الترشح في لائحة مستقلة بتطوان، مشيرا في لقاء حزبي الأحد الماضي بمدينة سلا، أن “الأخ العزيز الأمين أخطأ وأصبح يخدم الخصوم وأعداء المشروع لي تزاد فيه وكبر فيه ورجعت عندو قيمة فيه”، مضيفا بالقول: “الله يهديه”. وفي نفس الصدد، أعلن القيادي السابق في حزب “البيجيدي” بتطوان، شكيب الشودري، أن حزب الحركة الشعبية وضعه على رأس لائحة الحزب بتطوان، وذلك بعدما أعلن استقالته من حزب العدالة والتنمية احتجاجا على تزكية أدعمار وكيلا للائحة.

2016-09-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي