وكالة تنظيم الرحلات البحرية بالمغرب تهدد بحرمان ميناء أكادير،من هذه الرحلات

آخر تحديث : الإثنين 31 أكتوبر 2016 - 7:39 مساءً
ع اللطيف الكامل

حذرت وكالة”أفركومبي كانت”المهتمة بتنظيم الرحلات البحرية بالمغرب ما بين موانئ طنجة و الدارالبيضاء وأسفي و أكَادير،تكرار مجموعة من التصرفات المضرة بالسياحة البحرية،وإلا ستسحب ميناء أكَادير من برمجتها.

وقد توصلت المندوبية الجهوية للسياحة بأكادير وجمعية المرشدين السياحيين بهذا التحذير،على إثر تقاطر عدة شكايات على ذات الوكالة من قبل البواخر البحرية التي ترسو بميناء أكادير،كان آخرها يوم 6 أكتزبر2016.

بحيث أشارت هذه الشكايات إلى تصرفات المرشدين السياحيين التي تسببت في تأخرإقلاع البواخرمن ميناء أكادير،وفق البرمجة المعتمدة، مما يعرضها لذعيرة مالية عن كل تأخير في الإقلاع،وذلك نتيجة تعمد المرشدين السياحيين ضياع الوقت،عند دفعهم للسياح بولوج محلات بيع منتوجات الصناعة التقليدية.

كما نبهت وكالة تنظيم الرحلات البحرية،المسؤولين عن القطاع السياحي بأكادير،إلى انعدام المراحيض بالفضاءات العمومية بكل من أكَادير وإنزكَان وتارودانت.

زيادة على تعرض عدد من السياح للإبتزاز من طرف أصحاب الجمال والمصورين بقصبة أكادير أوفلا،حيث اشتكى السياح،من خلال ما توصلت به الوكالة،من الأثمنة الخيالية التي يفرضها هؤلاء على السياح عند امتطائهم للجمل أو التقاط صورة لهم زيادة على تراكم الأزبال بهذه القصبة الأثرية.

وكانت هذه التهديدات والتحذيرات محورالرسالة التي بعثت بها الوكالة إلى المندوبية الجهوية للسياحة بأكادير،وأيضا محوراجتماع انعقد مؤخرا،حضره المديرالعام للوكالة”كودان جابرنار”وأيضا  المندوب الجهوي،ورئيس جمعية المرشدين السياحيين،وحوالي 50 مرشدا سياحيا يعمل في مجال الرحلات البحرية.

وحسب الإجتماع المذكور،تم تذكيرجميع الحاضرين بكون الوكالة،تعتبر اكبرمؤسسة بالمغرب في مجال تنظيم الرحلات البحرية،حيث نظمت في سنة 2016 ب52رحلة ما بين ميناء طنجة والدار البيضاء وأسفي وأكَادير،وتسوق أعلى العلامات العامة في الجودة مثل”سيرفيسا، وينستدرات ،سيبورن،أزمرا”.

كما أن في يوم 6 أكتوبر2016،رست باخرة بحرية كبيرة بميناء أكادير،تحمل على متنها 2700 مسافر،وبسببها تقاطرت شكايات السياح على الوكالة.

ونظرا لخطورة الموقف،حذرالمديرالعام للوكالة من تكرار هذه التصرفات،كما ذكّرالمندوب الجهوي للسياحة بأكادير وجهة سوس ماسة “عزيز فطواك”الحاضرين في الإجتماع بالمساطرالزجرية التي ستطبق بشكل صارم في حق كل من أعاد ارتكاب هذه التصرفات المضرة بالسياحة المغربية.

هذا وتجدرالإشارة إلى أن ميناء أكادير،لا يتوفر على مرفإ في مستوى هذه البواخر الدولية الكبرى،لكن قيمته الإضافية تكمن في الخدمات المقدمة للسياح سواء ما تعلق منها بخدمات المرشدين السياحيين أو خدمات نقل السياح من الميناء إلى مدن أكادير و إنزكان وتارودانت.

2016-11-01 2016-10-31
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي