مصطفى الرميد يكشف عن أماكن الاعتقال “جيول”

آخر تحديث : الثلاثاء 1 نوفمبر 2016 - 5:38 مساءً
ماروك نيوز

كشف مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، الجمعة الماضي، عن أماكن الاعتقال “جيول”، داخل محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، كما كشف لأول مرة، عن عدد من الزنازين التي يوضع فيها المعتقلون بعد استقدامهم من السجن للمثول أمام القضاة في الجلسات العلنية أو أمام قضاة التحقيق، وكذا المعتقلون الذين يحالون من طرف جميع المصالح الأمنية بالدار البيضاء أو من قبل عناصر الدرك الملكي. وصرح الرميد، أن خدمة (الفيزيوكونفيرونس)، ستخفض من حدة ضغط نقل سجناء الحق العام من السجون إلى المحاكم وكذا الحد من حالات فرار المعتقلين من “الجيول”،حيث تكون المهمة متعبة بالنسبة لرجال الشرطة أو الدرك المكلفين بالحراسة داخل المحاكم. وقد قدر وزير العدل عدد السجناء الذين يتم نقلهم في اليوم الواحد بأكثر من 400 مائة سجين وسجينة، موزعين على المحكمة الزجرية بعين السبع ومحكمة الاستئناف بشارع الجيش الملكي.

2016-11-02 2016-11-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي