ورزازات تحتضن الدورة العاشرة للملتقى الشعري والموسيقي الدولي (تماوايت)

آخر تحديث : الخميس 10 نوفمبر 2016 - 3:21 مساءً

بتزامن مع فعاليات المؤتمر العالمي للمناخ الذي ستحضنه مدينة مراكش ، تحتضن ورزازات الدورة العاشرة للملتقى الشعري والموسيقي لمدينة ورزازات(تماوايت) الذي تنظمه جمعية أنفاس ورزازات للبحث الفني والثقافي في الفترة الممتدة ما بين 10 و 13 نونبر 2016 بقصر المؤتمرات وقصبة تاوريرت التاريخية .

وتروم الدورة ، حسب بلاغ للمنظمين توصلت الجريدة  بنسخة منه، التعريف  بالتراث الحضاري لبلدنا وانفتاحه على الثقافات العالمية من خلال مهرجان  يبقى فضاء لتلاقح الثقافات ،وصرخة لإعلاء قيم الحب والسلام ، وفرصة للترويج الثقافي و السياحي للمدينة.

وعلى غرار الدورات السابقة بقيت الدورة العاشرة وفية لأهداف المهرجان، عبر المزج بين الشعر والموسيقى وحضور باقي الأصناف الأدبية من مسرح وتشكيل وسينما ولقاءات وندوات فكرية.

وهكذا ستعرف الدورة مشاركة مجموعة من الشعراء من جملتهم ادريس بلعطار،حسن نجمي،بوعزة الصنعاوي،نهاد بنعكيدة ،محمد عابد ، عمر الطاوس ،نعيمة ويحمان ، سعيد أبرنوص ،اسماعيل الوعرابي وسعاد وحمان من المغرب ، مونيا علالي من إيطاليا،محمد أعشبون من هولندا، محمد العتيق من المملكة العربية السعودية ،و الإسباني بيدرو إنريكي مرتينيز.

وتستضيف الدورة أسماء فنية وازنة ستقدم طبقا فنيا متنوعا لجمهور المهرجان خلال أربع أمسيات ، حيث تحضر السوبرانو سميرة القادري و فرقة الفلامنكو صحبة المغنية الإسبانية المشهورة ماريا خوسي سانتياغو، وفرقة الفنان المتميز مجيد بقاس،و فرقة الفنانة الفلسطينية كاميليا جبران،كما تشارك أيضا في تنشيط أمسيات مهرجان تموايت فرقة زمرد للموشحات من مدينة الدار البيضاء والفنانة عائشة مايا، فضلا عن فرق تراثية .

أما معرض الفن التشكيلي فسيعرف مشاركة كل من الفنانين  محمد ملال و محمد السالمي و إسماعيل أبو العباس من المغرب ، و كي ديمون من فرنسا و الفنانتين السعوديتين منال العويبيل و ضياء يوسف/ كما تعرف الدورة تنظيم مائدة مستديرة  في موضوع “الفن التشكيلي المعاصر “، و ورشة في ” الرسم  بالصباغة الزيتية باستعمال تقنية المجرفة”.

ووفاء لنهجها خلال الدورات السابقة يحضر المسرح و السينما حاضران في الدورة العاشرة من خلال العرض المسرحي ” النداء ” لمحترف ” نوا ” من مدينة الدار البيضاء، كما سيلتقي طلبة الكلية المتعددة التخصصات بورزازات مع عرض و مناقشة أشرطة سينمائية للمخرجتين السعوديتين هند الفهاد و شهد أمين. كما ينفتح المهرجان كعادته على  المؤسسات التعليمية من خلال تنظيم لقاءات مفتوحة تجمع المبدعات و المبدعين المشاركين في المهرجان بتلميذات و تلاميذ الثانويات التأهيلية بالمدينة.

وتتميز الدورة العاشرة بحضور البعد البيئي من خلال ندوة ” التصحر بالجنوب الشرقي : الواقع و البدائل الممكنة “،من تنشيط الدكاترة : لكبير أوحجو، الطيب صديقي، إبراهيم الشيحاني و عزيز بن الطالب.

كما سيحتضن فضاء قصبة تاوريرت التاريخية الأمسية الرابعة  التي أراد لها المنضمون أن تكون أمسية التراث”، بمشاركة أحواش تاوريرت والركبة من زاكورة وأحيدوس قلعة مكونة.

يذكر أن الدورة تنظمها الجمعية بشراكة مع المجلس الإقليمي والمجلس الجماعي لمدينة ورزازات وشركة أكواباور وبدعم من وزارة الثقافة ومجلس جهة درعة تافيلالت والمجلس الإقليمي للسياحة والمكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي بورزازات..

 

2016-11-10 2016-11-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي