جمعية الكتاب بمراكش تحتفي بإصدار جديد للدكتور حسن المازوني

آخر تحديث : الإثنين 20 مارس 2017 - 12:33 صباحًا
تقرير الطالب الباحث: هشام ابورجاء

نظمت جمعية الكتاب بتنسيق مع المجلس الجماعي لمراكش يوم  السبت 17 مارس ابتداء من الساعة الثالثة والنصف مساء بقاعة الاجتماعات الكبرى للمجلس الجماعي بمراكش، قراءة في كتاب “الثقافة الاسلامية بين المكونين العربي والفارسي” احتفاء بالدكتور حسن المازوني، بمشاركة كل من الدكتور عبد الرحيم حميد استاذ التعليم العالي للدراسات الشرقية وعلم الاديان المقارن بجامعة ابن زهر أكادير، وايضا الاستاذ محمد امين المغازلي استاذ اللغة العربية وباحث في الادب العربي والثقافة الاسلامية، والدكتورة سعاد الكتبية استاذة الدراسات العبرية بكلية الاداب مراكش، وكذلك الدكتور مولاي المامون المريني استاذ الدراسات الشرقية بكلية اللغة العربية مراكش، وقد افتتح اللقاء بالذكر الحكيم، ثم بكلمة السيد كمال احود مسير اللقاء حيث رحب فيها بالحضور وعرف فيها بأهمية اللقاء، وبعدها اعطى الكلمة لعميد كلية الادب مراكش بالنيابة السيد عبد الرحيم بنعلي والذي بدأ كلمته بالتعريف بالدكتور حسن المازوني ثم بمساره العلمي، ثم اعطيت الكلمة للسيد عبد البر حدادي رئيس جمعية الكتاب بمراكش والذي بدأ كلمته بالإشارة الى أهداف الجمعية (تنمية المجال التربوي، تنمية مهارات القراءة، الاعتناء بالكتاب، المشاركة في المظاهرات الثقافية اصدار مجلات…)، ثم ختم كلمته بالشكر لأعضاء المجلس الجماعي وللحضور. أما فيما يخص محتوى الكتاب فتفضل الدكتور مولاي المامون المريني بالحديث عن مجهود الدكتور حسن المازوني في تبيان التداخل بين الثقافة العربية والفارسية في العصور الاسلامية الاولى، قبيل توطدها في عصور لاحقة والذي قاده الى النهوض بجرد متدرج ومستقص لمعالم هذا التواصل المبكر بين الثقافتين، واثنى على مجهوده في التمحيص والمقارنة بين المتون الفارسية والعربية، ثم ختم كلمته بالشكر للجمعية وللمجلس الجماعي، بعدها استرسلت السيدة سعاد الكتبية في كلمتها للحديث عن اهداف الكتاب ( التواصل المعرفي والثقافي بين الحضارات )، ثم تحدثت عن خصوصيات الشرق في كونه منبع الثقافة العربية والفارسية، ثم خلصت الى ان الكتاب يبين: _ اهمية الثقافة الشرقية في تكوين الحضارة الاسلامية و تداخل الثقافات الشرقية واهمية كل ثقافة في التعريف بالأخرى كونها جزءا منها وكذا تنوع الثقافات الشرقية وتداخلها ثم تأثير الثقافة الفارسية في الأدب العربي والترجمة ودورها في التلاقح الحضاري. بعدها اعطيت الكلمة للباحث محمد امين المغازلي حيث استهلها بشكره للجمعية وكذلك للمجلس الجماعي ، ثم قدم قراءة في فصول الكتاب : لمحة عن كتب الآيين الفارسية القديمة و لمحة عن بعض الكتب العربية الاسلامية ثم مظاهر الشعوبية من خلال بعض النماذج الشعرية (ابو نواس بين الحضارة الفارسية والحضارة العربية/ بشار بن برد والشعوبية كما تطرق إلى أثر الكتابة الفارسية في الثقافة العربية الإسلامية من خلال مؤلفات بن المقفع ثم خصائص الحكاية في كليلة ودمنة وأثرها الفارسي وختم مداخلته بمراحل تطور الفارسية

ثم تدخل الدكتور عبد الرحيم حميد بكلمة استهلها بالتعريف بكتب الدكتور حسن المازوني عموما، ثم بين مجهوده في تناول قضية التداخل بين الحضارة العربية والفارسية وما نتج عنه من قضيا فكرية وعقائدية وسياسية ولغوية مختلفة ومتنوعة، ثم تطرق الى ان انتقال ماهو فارسي الى الثقافة العربية الاسلامية خضع دون ريب لأولويات التلاقح والتثاقف، كما اشار الى ان معرفة الاثر الفارسي في الثقافة العربية يحتاج الى الإلمام بالثقافة الفارسية. ليفتح نقاش موسع على الحضور حيث تدخل اخ الدكتور حسن المازوني بكلمة شكر والتعريف بمجهود الدكتور حسن المازوني وتأثيره عليه كأخ اولا ثم كأكادمي.

وفي محور شهادات الطلبة في حق الأستاذ  تدخل طلبة الدكتوراه بكلمة شكر للدكتور على ما مجهوداته في تحفيزهم وتوجيههم، وبعدها تدخل طلبة ماستر البيان العربي بكلمة شكر والتي القاها الأستاذ والباحث رضوان الرمتي كاعتراف بالجميل على توجيهات الدكتور المستمرة وتحفيزه اياهم وأن هذا اللقاء يأتي في إطار ثقافة الاعتراف كما ذكر بأنه في نفس الصدد سيتم تكريم الدكتور عبد الجليل هنوش بمؤسسة البشير يوم السبت8 أبريل2017، بعدها ختمت الجلسة العلمية بكلمة للدكتور حسن المازوني شكر من خلالها جمعية الكتاب والمجلس الجماعي وكافة الأساتذة والطلبة على بادرتهم الطيبة وحسن صنيعهم.

واختتم اللقاء باستراحة شاي.

2017-03-20 2017-03-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي