الأدب المغربي يحتفي بالأدب الفارسي

آخر تحديث : الجمعة 26 مايو 2017 - 12:23 مساءً
سارة توفيق

 بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة بحضور مجموعة من الأساتذة والنقاد والباحثين  العديد من الطلبة ومحبي الأدب والسرد، تم تنظيم لقاء للاحتفاء  بصدور ترجمة الدكتور أحمد موسى للمجموعة القصصية الفارسية (آبشوران) للقاص والروائي الإيراني المعاصر علي أشرف درويشيان، والتي صدرت لأول مرة في الوطن العربي ضمن منشورات روافد المصرية سنة 2016.

والدكتور أحمد موسى أستاذ متخصص في اللغة الفارسية وآدابها بجامعة شعيب الدكالي بالجديدة. كما كان قبل بضع سنوات قد ترجم إلى العربية رائعة من روائع الأدب الإيراني الحديث، رواية “چشمهايش”، و التي تعني  “عيناها”، للروائي الإيراني المعاصر “بزرگ علوي“.  شهد حفل تقديم وتوقيع المجموعة القصصية الإيرانية آبشوران”، مداخلات أساتذة وأدباء تناولت تحليل المجموعة القصصية، وتسليط الضوء على الترجمة العربية والاحتفاء بمترجمها، أحمد موسى. وتدخل الأساتذة عز العرب إدريسي أزمي، وعبد الدين حمروش، وعبد العزيز بنار، ورضوان خديد، وعزيز العرباوي، وسعيد السعدي، والزبير الشلي، ولطيفة لزرك وكمال العذراوي بمداخلات أثنوا فيها على المنجز السردي وبراعة المترجم في نقل أدب إيراني جميل وراق إلى اللغة العربية. كما اتجهت الشهادات حول الأدب الإيراني لكونه يتميز بحس فني عالي وواقعية لافتة وكذا بروحه الإنسانية العالية.  فأحمد موسى يواصل بصبر ووعي جمالي وخبرته باللغة الفارسية تزويد القارئ  بشخوص محاكية  للسرود،  لتصل القارئ و القارئ العربي بالخصوص من التجربة القصصية الفارسية .

2017-05-27 2017-05-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي