تنظيم أنصار الشريعة المتطرف في ليبيا يعلن “حل” نفسه

آخر تحديث : الأحد 28 مايو 2017 - 3:08 مساءً
وكالات

أعلن تنظيم أنصار الشريعة الجهادي في ليبيا السبت أنه “حل” نفسه، وذلك في بيان بعنوان “الرسالة وصلت وجموع الشعب ستحملها”، دون أن يذكر خلفية هذا القرار.

أعلن تنظيم أنصار الشريعة الجهادي في ليبيا الذي تعتبره الولايات المتحدة والأمم المتحدة تنظيما إرهابيا في بيان نشره ليل السبت على الأنترنت “حل” نفسه.

وتضمن بيان أنصار الشريعة المرتبط بتنظيم القاعدة الذي يحمل عنوان “الرسالة وصلت وجموع الشعب ستحملها” أنه “بعد هذه المسيرة الحافلة والتضحيات التي قدمت فيها أنصار الشريعة جل قادتها وكوادرها (..) ها نحن نعلن للأمة والمجاهدين عامة وأهلنا في ليبيا خاصة عن حل جماعة أنصار الشريعة بليبيا رسميا”.

وتابع التنظيم الذي تتهمه واشنطن بالوقوف خلف الهجوم الذي استهدف في 11 أيلول/سبتمبر 2012 القنصلية الأمريكية في بنغازي وراح ضحيته السفير الأمريكي كريستوفر ستيفنز وثلاثة أمريكيين آخرين أنه بإعلانه حل نفسه “نكون قد أفسحنا الطريق لغيرنا من أبناء هذه الأمة الصادقين لحمل الأمانة من بعدنا”.

ولم توضح الجماعة في بيانها سبب إقدامها على خطوة حل نفسها على الرغم من أنها أقرت بشكل غير مباشر بأن الحرب التي شنها ضدها “الطاغوت حفتر وجنده” في إشارة إلى المشير خليفة حفتر، الرجل القوي في شرق ليبيا، قد أضعفتها.

وكانت “أنصار الشريعة” خسرت قائدها محمد الزهاوي الذي قتل في نهاية 2014 في معارك ضد قوات حفتر في بنغازي، قبل ان يزداد التنظيم وهنا مع انشقاق غالبية عناصره عنه من أجل مبايعة تنظيم “الدولة الإسلامية”.

2017-05-29 2017-05-28
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي