وقفة احتجاجية بانزكان قرابة منزل رئيس الحكومة

آخر تحديث : الإثنين 29 مايو 2017 - 1:05 مساءً
سارة توفيق

نظمت شبيبة العدالة والتنمية بجهة سوس ماسة، مساء يوم أمس الأحد،  وقفة تضامنية على بعد عشرات الأمتار من منزل رئيس الحكومة ، سعد الدين العثماني، بمدينة انزكان.  وتمت هذه الوقفة تضامنا مع المعتقلين في قضية “الإشادة بمقتل السفير الروسي بتركيا”، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، التي انتهت بالزج بشباب الحزب بسجن سلا 1 بتهمة “الإشادة بالإرهاب” في انتظار محاكمتهم. وأفاد الحسين حريش، الكاتب الجهوي لشبيبة البيجيدي، بجهة سوس ماسة ان “اختيار الساحة التي لا تبعد عن منزل رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، بأمتار لم يكن مقصودا“.  كما أشاد على ضرورة التزام “رئيس الحكومة، م بتحمل مسؤوليته في هذه القضية، وباعتباره الناطق الرسمي للحكومة، فيجب عليه تصحيح مسار الدولة، التي أصبح المغاربة يفقدون فيها الثقة، ولا شك أن الحراك الذي تعرفه عدة مناطق بالمملكة ناتج بالأساس عن انعدام الثقة ولابد للعثماني أن يلتقط الإشارة“. وأضاف حريش :”شباب الفايسبوك يواجهون تهما ثقيلة من بينها الإشادة بالارهاب، وهو ما يتنافى وتوجهاتهم السياسية، والمحاكمة جاءت في اطار الاختناق الذي عرفه المغرب بعد الانتخابات، وهي نوع من الابتزاز“. كما ختم قوله بضرورة فصل القضاء عن الملفات السياسية.

2017-05-29 2017-05-29
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي