التمييز ضد الأمازيغية في الإطار المرجعي لتعليم اللغة العربية والثقافة المغربية لأبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج

آخر تحديث : الأحد 25 يونيو 2017 - 4:39 مساءً
ماروك نيوز

توصلت ماروك نيوز برسالة وجهها رشيد الراخا الى عمر عزيمان رئيس المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي بالمغرب ورئيس مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج

هذا نصها:

التجمع العالمي الأمازيغي                                                              

 

إلى السادة:

 

 عمر عزيمان رئيس المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي بالمغرب

 ورئيس مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج

 

عبد الكريم بن عتيق الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة

 

الموضوع: التمييز ضد الأمازيغية في الإطار المرجعي لتعليم اللغة العربية والثقافة المغربية

              لأبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

 

أما بعد،

يؤسفنا أن نراسلكم في موضوع يندرج ضمن إطار التمييز ضد الأمازيغية، وذلك بعد أن صادق المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي بالمغرب، ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، يوم 19 يونيو 2017 بالرباط، على مضمون الإطار المرجعي لتعليم اللغة العربية والثقافة المغربية لأبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج، وذلك خلال لقاء حول موضوع “تعليم اللغة العربية والثقافة المغربية لأبناء الجالية المغربية”.

وبعد بحثنا بين الأهداف التي يتوخى ذلك الإطار المرجعي تحقيقها يؤسفنا أننا لم نجد فيها ما يدل على هوية المغرب وثقافته الحقيقية التي وضعتم كهدف المساهمة في المحافظة عليها، ونستغرب بشدة الإقصاء التام للثقافة الأمازيغية واللغة الأمازيغية، ومرد استغرابنا هذا بالخصوص هو أن المصادقة على ذلك الإطار المرجعي تأتي بعد ست سنوات على إقرار الأمازيغية كلغة رسمية للبلاد، كما تأتي قبل المصادقة النهائية على مشروع القانون التنظيمي المتعلق بالمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية.

 

إننا نرى أن الاستمرار بالمصادقة على قوانين وقرارات ومشاريع تهم مجال اللغات والثقافة المغربية مع الإقصاء الكلي للأمازيغية يمثل تمييزا وعنصرية ضد لغة وثقافة الملايين من المغاربة داخل وخارج المغرب، ولا تحتاجون لأن نثير انتباهكم إلى أن الأغلبية الساحقة من الجالية المغربية في مختلف الدول الأوروبية هي جالية أمازيغية، تبقى لغتها وثقافتها الحقيقية هي الأمازيغية وليس العربية.

ومع ذلك، فإننا نشدد على ضرورة المساواة الكاملة بين العربية والأمازيغية داخل وخارج المغرب مع استحضار وجوب كون الدولة ومؤسساتها في خدمة الشعب ومقوماته الثقافية واللغوية، خاصة وأن الدستور يمثل حاليا سندا في هذا الباب.

في الختام نود أن نستفسركم عما إذا كنتم تضعون كهدف إدماج الأمازيغية لغة وثقافة في سياساتكم التعليمية داخل وخارج المغرب أم أنكم بدوركم سوف تقصونها تحت ذريعة غياب قانونها التنظيمي، لأننا نود إثارة انتباهكم في هذا الباب إلى أن مسلسل إدماج الأمازيغية في التعليم قد انطلق منذ سنة 2003 بالمغرب في غياب القانون التنظيمي للأمازيغية ويجب تطوير تعليم الأمازيغية بما ينسجم مع مقتضيات ذلك المسلسل داخل وخارج البلاد، لغة وثقافة.

تقبلوا منا فائق الإحترام.

 

 

التجمع العالمي الأمازيغي

الرئيس: رشيد الراخا

غير معروف
administrator

2017-06-25 2017-06-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

administrator