عبدالله حميدوت : الكل مدعو لإنجاح مبادرة مؤسسة ريال مدريد ،فالتلاعب في تسجيل الأبناء عار من الصحة

آخر تحديث : الأربعاء 5 يوليو 2017 - 3:39 مساءً
محمد بوسعيد

 

أوضح عبدالله حميدوت ،مستشار رئيس الغرفة ورئيس اللجنة المكلفة بتظاهرة مؤسسة ريال مدريد ،أن في إطار انفتاحها على  الدول النامية ،حطت مؤسسة ريال مدريد الرحال بمدينة أكادير يوم الأحد 2 يوليوز الجاري ،وذلك بتنسيق مع ذات الغرفة ،في مبادرة إنسانية ،اجتماعية الثانية من نوعها إفريقيا بعد مراكش  تنم عن نبل عميق في التعامل مع الطبقة المعوزة .فتم توزيع ملابس رياضية على أبناء الأسر  التي تعيش العوز و الفقر ،ونزلاء المؤسسات الاجتماعية الذين غدر بهم الزمن وصدود عاطفة الآباء ،قصد إدخال الفرحة في نفوسهم ،وسيمتد هذا العرس الرياضي إلى غاية يوم الجمعة المقبل ،بتسليم شهادات المشاركة لكل طفل  في الحفل الختامي .

حميدوت شدد في ذات السياق ،على أن في هذه التظاهرة ،تم تسجيل 200 طفلا تتراوح أعمارهم ما بين 6 و 16 سنة ،يمثلون جميع مناطق أكادير ،كإمسوان ،أيت بها ،تكوين ،تراست ،الدشيرة ،بن سركاو ،الدراركة.حيث تكلف رئيس الغرفة شخصيا بمصاريفهم ،وأدى عن كل فرد 1850 درهما .

مضيفا أن بعد إلحاح بعض الأسر عن مشاركة أبنائهم ،تم إضافة  20 طفلا مؤدى عنهم من لدن ذويهم ،وذلك بعد  الاتفاق مع المكلفين بمؤسسة ريال مدريد .مفندا  بذلك ما تداولته بعض وسائل الإعلام و المواقع الاجتماعية حول التلاعب الذي طال عملية تسجيل الأبناء ،فالأمر لا يعدو أن يكون جعجعة بلا طحين  .حيث أردف قائلا : ” كل من سولت له نفسه التلاعب في تسجيل الأبناء كيفما كان نوعه ،فسأجره إلى دهاليز المحاكم ،فأنا المسؤول الأول و الأخير على هذه العملية “.

ذات المتحدث أفاد أن هذه الالتفاتة ،تدخل ضمن فلسفة ريال مدريد للنهوض بكرة القدم والارتقاء بها عالميا،فضلا على مساعدة الدول النامية لتكوين الناشئة .

من جانبه ،أعرب هشام العلولي مدير ملعب أدرار باكادير ،أن هذه المبادرة ستمكن لا محالة شباب المنطقة ،من الاستفادة واكتساب  تجارب جديدة في ميدان كرة القدم وصقل مواهبهم .وذلك بالاحتكاك مع طرق وتقنيات جديدة في لعبة كرة القدم ،مع أطر أكاديمية  ريال مدريد الذين أبانوا على علو كعبهم في المحطات العالمية  .مؤكدا أن ذلك سيعود نفعا ،على المسار الرياضي المستقبلي لهؤلاء الشباب ،مما سيكون له وقع إيجابي على كرة القدم السوسية .    

2017-07-05 2017-07-05
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي