المؤسسة المكلفة بالتواصل شريك أساسي في إنجاح مهرجان تيميتار

آخر تحديث : الخميس 6 يوليو 2017 - 1:22 مساءً
محمد بوسعيد

لا يختلف أثنين ،أن ما ميز الدورة 14  لمهرجان تيميتار ،أن معظم الإعلاميون صفقوا للمؤسسة الجديدة التي أنيطت لها مهمة التواصل مع رجال  الصحافة  و الاعلام للمرة الثانية على التوالي  ،حيت أشادوا بالطريقة الاحترافية و المهنية  التي مكنتهم الحصول على الاعتمادات  ” البادجات ” التي ستخول لهم  الولوج إلى كواليس ذات المهرجان  قصد مواكبة و تغطية أطواره .

وبذلك استطاعت المؤسسة الوافدة الجديدة  أن تخلق جسورا للتواصل مع كافة رجال الصحافة الوطنية و الدولية ،بطريقة لقيت استحسانا على مختلف المستويات ،حيث تمكنت من ضخ دماء جديدة ورؤية جديدة في كيفية  التعامل مع الاعلاميين ،بعد ان كانت التجارب الماضية أصيبت بالنكوص .الأمر الذي سينعكس إيجابا  لا محالة على أداء رجال الصحافة .إذ بدأت أول خطوة بتوصلهم بالبرامج و البلاغات الخاصة بأنشطة المهرجان ،مما سيخلق  له إشعاعا  دوليا .

هذه الوقفة التأملية ،الغاية منها إرسال رسائل واضحة للمسئولين و المدبرين للشأن المحلي بأكادير ،لعلهم يستذكرون ويسترجعون ويحيون العمل الجبار والمقتدر الذي يقوم به أبناء منطقة سوس ،الزاخرة بالطاقات و الفعاليات والأطر الاكاديمية و غيرها سواء في ميدان التواصل و الاتصال أو المجالات الفنية و الرياضية والأدبية و العلمية وهلم جرا .

2017-07-06 2017-07-06
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي