خليج أكادير : خدمات سياحية بطعم وذوق الموروث الثقافي الذي يحترم المعايير الدولية

آخر تحديث : الخميس 27 يوليو 2017 - 6:14 مساءً
محمد بوسعيد

افتتحت إحدى المؤسسات الفندقية ” خليج أكادير “،وتحت إشراف إداري جديد في تدبيرها ،المعتمد على مقاربة ووضع إستراتجية جديدة ،بغية الارتقاء بجودة الخدمات وفق دراسة للسوق ،ولتسويق خدمات المتعلقة بفضاءات المؤسسة ،سواء تعلق الأمر بغرف الإيواء أو المطعمة أو التنشيط الترفيهي .

وهو ما أكده عبد الهادي العلمي ،صاحب المشروع و الناشط السياحي ،في ندوة صحفية عقدت يومه الأربعاء 26 يوليوز الجاري ببهو ذات الفندق ،حيث شدد على أنه يتغيى من إنشاء هذه المؤسسة ،التعريف بالموروث الثقافي المغربي ،والانفتاح على مختلف الثقافات  والفنون الشعبية ،بمختلف أطيافها وتشكيلتها و تجليتها .وذلك بسن سياسة التواصل  والاتصال ،خاصة بزبناء المؤسسة الذين يفدون رفقة أسرهم و عائلتهم ،في جو عائلي حميمي ،بعيدا عن الصخب و الضجيج و السهر المرهق .

العلمي أضاف أنها فكرة سيعمل بمعية فريقه جاهدا ،حتى يسترجع الإيقاع التصاعدي  والإشعاع السياحي لمدينة الانبعاث بعد مغادرته لها لمدة 25 سنة .وذلك من خلال ربط هذه الوحدة الفندقية ،بمختلف العروض الجديدة والتي تستحضر كل المناسبات .

كل هذا وغيره ،سينكب الجميع ،حسب لسان العلمي ،إدارة وموارد بشرية في سبيل التطور و التقدم لمرافق المؤسسة و خدماتها ،وذلك عبر تكوين العمال و تأهيلهم ،لاستقبال السياح من كل نقط العالم ،وشخصيات وازنة في عالم السياسة و الأعمال والمال ،ليصبح خليج أكادير معلمة معمارية ،ومكانا مفضلا لتلك الشخصيات بحكم عامل الجودة في المرفق والخدمات .

وللإشارة ،فمؤسسة خليج أكادير معلمة عمرانية ،مبنية ومشيدة وفق الخصوصيات المغربية الصرفة ،من أقواس ومنمنمات وأشكال هندسية غاية في الروعة ،وعلى مساحة هكتارين ،وتتوفر على  مائة وحدة فندقية متكونة من أجنحة رفيعة و معززة بحمامات وفضاءات تجارية ،تشغل 120  عاملا.

غير معروف
administrator

2017-07-27 2017-07-27
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

administrator