مغارة هرقل منتجع سياحي أثري متميز

آخر تحديث : السبت 26 أغسطس 2017 - 12:04 صباحًا
سميرة مفتحيم

تعد مغارة هرقل معلمة تاريخية أثرية مميزة بمدينة طنجة شمال المغرب تطل على المحيط الأطلسي  شمالا ورأس سبار طيل  جنوبا عبارة عن كهف طبيعي ينتمي الى مغاراتأشقار   المتواجدة على مرتفع صخري  يتضمن اثار وتماثيل ادمية وادوات حجريةوخزفية  تعود الى خمسة الالاف سنة قبل الميلاد  بعض هده الاثار معروض بمتحف القصبة بالمدينة التي يعود تاريخها  الى العصر الحجري الحديث  بعدها تم استغلالها كمعمل لصناعة الرحي خلال الفترة الرومانية حيث كان  العمال يقومون باستخراج  الحجر الكلسي  لصنع الرحي واستغلالها في الاستعمالات اليومية و التجارة  كما تم استبدالها بالزيوت المنتجة بمدينة وليلي  تمزج المغارة بين سحر الطبيعة  وتعدد الروايات  الشفهية حول حقيقة  نشأتها والاحداث  التي اكتنفتهابمجرد التجوال بين مسالكها  المنحدرة تحت البحر  تلاحظ نقوشا وزخارف على الحجر الكلسي  والتجويف الصخري  رصدت الابداع الفني  للعهد الفينيقي في نحث خريطة افريقيا  لمساعدتهم على النفود التجاري آنذاك

تعود تسميتها حسب التراث الشفهي الى  البطل الاسطوري “هرقل ابن الكمين وزيوس“اشهر ابطال  الميثولوجيا الاغريقية الذي اتصف بقوته الخارقة وقدرته على تحمل المهام الصعبة الموكولةله من طرف الملك “يوربستيوس“كفتح مضيق جبل طارق بضربة  بكتفه والنجاح في معارك عديدة  ابرزها  قتل اسد نيما وطيور الكراكي المتوحشة  وانتزاع التفاح الذهبي من حدائقالهسبريد  وتأسيس مدينة طنجيس أي طنجة حالياالهسبريد  وتأسيس مدينة طنجيس أي طنجة حاليامن قبل ابنه صوفوكس حسب الأسطورة الشعبية  حظيت المغارة  الاثرية بالرعاية المولوية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس  حيث اعطى الانطلاقة الفعلية  بتدشينمشروع تهيئة فضائها الداخلي والخارجي وتأهيلها كوجهة  سياحية مميزة  بالمدينة  وذلك يوم 16اكتوبر 2015 تضمنت محلات تجارية ومطاعم للأكلات المحلية إضافة الى ساحة السهرات الفنية والتنشيط  ومناظر بانوراميه مطلة على المحيطيرتادها أزيد من أربعمائة ألف زائر سنويا اضافة الى مستكشفي الاثار لسبر أغوارها واكتشاف الحضارات العريقة المساهمة  في إشعاعها الثقافي الممزوج بين الخيال الشعبي والروايات الشفهية  شكلتمغارة هرقل قبلة سياحية وأثرية متميزة وفضاء للترفيه والاستجمام تستهوي زوارها نظرا لطبيعتها الساحرة وجوها الهادئ

2017-08-26
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي