صفرو: ساكنة لعنوصر تنتفض من أجل الماء الصالح للشرب.

آخر تحديث : الأحد 24 سبتمبر 2017 - 2:56 مساءً
صفرو/شكيب عبد اللطيف

انخرطت ساكنة دواوير جماعة لعنوصر، الموجود على مدخل مدينة صفرو من جهة طريق بولمان، التي تبعد ب17 كلم، احتجاجا على المجلس الجماعي فيما يخص مشكل انقطاع المتكرر للماء الصالح للشرب. وكان المحتجون يحملون صور صاحب الجلالة والعلم الوطني وقنينات البلاستيكية في إشارة منهم إلى معاناتهم مع محنة الماء الشروب. وقد برز هذا المشكل منذ ترأس المجلس الجماعي لجماعة لعنوصر لرئيس الحالي والمنتمي لحزب العدالة والتنمية وفق متزعمي وقفة العطش، السيدان: أوشيخ محمد وبحمي محمد، والذين اشاروا أيضا، أن السكان قد علقوا أملا على رئاسة المجلس لحل مشكلهم ولكن بدون جدوى. وأكدوا أن المجلس الجماعي غير مستعد لإزالة مشكل التزود بالماء الشروب، بالرغم من إخباره بمشاكل الساكنة ومطالبتهم بإنقاذ الموقف من خلال مذكرة أرسلت له بتاريخ 16 غشت 2017 موقعة من طرف أكثر من 92 مواطن ساكن بالجماعة، وأوضحوا له بأن حجم قنوات الإيصال الماء للمنازل البعيدة عن القنوات الرئيسية غير كافية لحل مشكلهم مع الماء خصوصا بدواوير أيت اخليفة وايت يشو واعراصن. ووفق ذات المصادر في غياب جواب شافي من لدن المجلس الجماعي للعنوصر، وقع سخط عارم بين سكان الجماعة ورئيس المجلس، أدت إلى تكاثف والتفاف الساكنة وتشبثهم بمطالبهم، مما سمح لهم بتنظيم تلك الوقفة كشكل تصعيدي أولي.

وفي تصريحه للجريدة، أرجع الرئيس جماعة لعنوصر السيد الرمل محمد سبب ذلك الإنقطاع، خلال اتصال هاتفي يوم الأربعاء الماضي، إلى كون طبيعة مشروع المنجز، الذي يشمل 5 دواوير التي تتواجد على خط مسقيم، مما يؤدي من حين لآخر للإنقطاع الماء على الدواوير التي تتواجد بنقط بعيدة، كدواوير أيت اخليفة وايت يشو واعراصن. ونظرا أيضا، للضغط والطلب الكبير على الماء من طرف دواوير القريبة، أيت امحمد وأيت امسكين، ونفى أن يكون السبب راجعا كما روج البعض لذلك لعدم اشتغال المستمر للآبار المسؤولة عن تزود الساكنة بالماء الشروب. وأكد أن الجماعة تقوم باستعمال الطاقة الشمسية نهارا، وليلا تستعمل محرك غازوال لجلب الماء بانتظام، ويقول أن خلال منتصف الليل يصل الماء لكل الدواوير بدون استثناء، وأكد المتحدث، بأن المجلس الجماعي قيد الإشتغال على بئر جديد ضمن برنامج 111 لمحرابة آثر الجفاف، ويقول بأن الجماعة تضع ضمن أولويتها تزود بالماء الصالح للشرب لجميع ساكنة الجماعة، وهي قيد إنجاز مشاريع مماثلة بدواوير أيت اشعايب وعين الجروف.

كلمات دليلية
2017-09-24 2017-09-24
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي