اكادير : تكوين الصحفيين في مجال أخبار الإجرام وقضايا المحاكم

آخر تحديث : الخميس 5 أكتوبر 2017 - 2:26 مساءً
سميرة مقتحم

اختتمت مساء الاحد الماضي بإحدى الفنادق المصنفة بمدينة اكاديرفعاليات الدورة التكوينية  حول موضوع ” التغطية الإعلامية لأخبار الجرائم وقضايا المحاكم”  المنظمة من طرف الاتحاد الوطني للصحفيين الشباب بدعم من  الصندوق الوطني للديمقراطية   NED وبتنسيق المديرية الجهوية للثقافة والاتصال والشبكة  المغربية للصحفيات عرف اللقاء مشاركة صحفيين مهنيين يمثلون منابر إعلامية جهوية ووطنية وكذا طلبة الإعلام والاتصال 

افتتح برنامج الدورة التكوينية مساء يوم السبت الماضي  بندوة حول” حق الصحفي  في الحصول على المعلومة الامنية والقضائية “من تأطير  الأستاذ الحسين بكار السباعي باحث في قانون الإعلام والاتصال وأستاذ العلوم الجنائية والحكامة الأمنية بجامعة القاضي عياض عبد الوهاب لعبل  والكاتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة بمدينة اكادير عزالدين الفتحاوي حيث تقاطعت مداخلاتهم في تفصيل البند 13.88 من مدونة الصحافة والنشر المتعلق  بحق  الصحفيفي الحصول على المعلومة مع التأكيد على ضرورة الالتزام بالضوابط المهنية المتمثلة في الموضوعية والحياد في نقل الخبر هذا مع  حماية حقوق الأفراد والجماعات اضافة إلى تقنيات صياغة الخبر الإجرامي وحسن توظيف المصطلحات القانونية   

تضمن اليوم الثاني ورشة تطبيقية  تفاعلية حول  تقنيات  وشروط  تحرير الخبر الإجرامي  من تأطير حسن انفلوس  صحفي بجريدة بيان اليوم وباحث في الإعلام والاتصال

ومما تجدر الإشارة إليه أن الدورة التكوينية تندرج ضمن البرنامج العام الذي حدد ت صلاحيته على مدى ثلاث سنوات 2016 -2018 في إطار مشروع “مقاربات تشاركية لتعزيز حرية واستقلالية الإعلام ومهنية العاملين به” استهدف المنظمون من خلاله إصلاح قطاع الصحافة والإعلام  مع رفع الكفاءة المهنية  ومواكبة التحديات الرقمية والمستجدات القانونية في الدفاع عن الحقوق والحريات مشاريع تنموية طموحة  قدمت في أربعة محاور أساسية  اولها إحداث صندوق “تيويزي” لتقديم الدعم اللوجستيكي لفائدة المقاولات الصحفية الجهوية وثانيها إحداث” منتدى الإذاعات وقنوات الويب “الذي يعتبر الأول من نوعه على الصعيد الوطني لتقوية التواصل السمعي و إشراك الرأي العام في صنع القرار

اما  المحور الثالث  تناول موضوع “صالون الحقوق والحريات الإعلامية ” لمواكبة المستجدات القانونية مع تعزيز دور قطاع الصحافة  في الدفاع عن حقوق الانسان   في حين  تضمن المحور الرابع موضوع “الحملة الإعلامية السنوية لدعم حرية الصحافة “التي  ستشكل مناسبة للوقوف على واقع الصحافة الوطنية  الإكراهات ورهانات الإصلاح دفاعا عن حرية الصحافة التي تعتبر حرية المجتمع وأداة لبسط الرقابة على مختلف الاجهزة العمومية وشبه العمومية وكدا المؤسسات  المنتخبة للقضايا المصيرية للبلاد

عرفت  الدورة التكوينية  تفاعلا كبيرا من لدن المشاركين كما اختتم اللقاء بتوزيع الشواهد على المشاركين

2017-10-05
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي