البنية الثقافية التحتية لتنغير تتعزز بمشروع انجاز المركز الثقافي للاقليم

آخر تحديث : السبت 11 نوفمبر 2017 - 12:31 صباحًا
الحسين العلالي

سيتعزز المشهد الثقافي باقليم تنغير بجهة درعة تافيلالت بميلادمركز ثقافي سيساهم لا محالة في تعزيز الحضور الثقافي الهادف بالاقليم بل وبربوع الجهة الغنية وقد اعطى وزير الثقافة والاتصال محمد الاعرج السبت 4 نونبر الجاري بحضور عامل اقليم تنغير وعدد من رؤساء المصالح الخارجية ومنها المدير الجهوي للثقافة لسوس ماسة المختار الفاروقي باعتباره المشرف على الخطوات الاولى للمشروع مند كان اقليم تنغير تابعا لجهة سوس ماسة درعة خلال التقسيم الاداري السابق ، الانطلاقة الرسمية لبناء المشروع بوضع الحجر الاساس لبناء المركز الثقافي لتنغير والدي تبلغ كلفته الاجمالية 15 مليون درهم علما على ان الاشغال الكبرى المحددة انجازها في سنة كاملة تكلف الوزارة حاملة المشروع ما مجموعه 7872918.00  درهم .

مشروع المركز الثقافي لتنغير يتكون من قاعة للعروض الفنية تتسع لنحو 350 مقعد بجميع مرافقها الاساسية  وفضاء للقراءة العمومية  وقاعتان للورشات التكوينية  وقاعة للاعلاميات واربع قاعات للندوات وفضاء للمعارض ومخزن  الى جانب مرافق ادارية من مكاتب وقاعات للاجتماعات واخرى للارشيف  ومرافق صحية وتبلغ المساحة الاجمالية للمشروع 6400 متر مربع منها 2267 متر مربع مبنية .

الفاعلون الثقافيون باقليم تنغير اعتبروا اخراج مشروع المركز الثقافي لتنغير لحيز الوجود مكسب هام للشان الثقافي بالاقليم وايضا يعتبر قفزة نوعية نحو التاسيس للفعل الثقافي السليم بالاقليم مؤكدين على الدور الكبير الدي لعبه المدير الجهوي لقطاع الثقافة بسوس ماسة الدي سهر على اخراج وبلورة المشروع على ارض الواقع مند ان كان الاقليم تابعا لجهة سوس ماسة درعة سابقا قبل التقسيم الاداري الحالي معتبرين ان انجاز المركز الثقافي لتنغير من شانه ان يساهم في التاطير والتنشيط على الصعيد الثقافي والاجتماعي .

غير معروف
administrator

2017-11-11 2017-11-11
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

administrator