توقيف 1990 شخصا بإنزكَان خلال ستة أشهر الأخيرة

آخر تحديث : الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 - 10:25 صباحًا
ع اللطيف الكامل

تمكنت مصالح منطقة أمن إنزكان خلال ستة أشهرالأخيرة من هذه السنة من شهر ماي إلى أكتوبر المنصرم،توقيف 1990 شخصا للاشتباه في تورطهم في قضايا إجرامية مختلفة، من بينهم 1027 شخصا تم توقيفهم من أجل الجرائم المقرونة بالعنف أو المرتكبة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، و693 شخصا من أجل حيازة واستهلاك وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

 

فيما أسفرت العمليات الأمنية التي باشرتها ذات المصالح،استنادا إلى بلاغ لولاية أمن أكادير،عن توقيف هذا العدد من بينهم 1027 شخصا تم توقيفهم من أجل الجرائم المقرونة بالعنف أو المرتكبة تحت التهديد بالسلاح الأبيض،و693 شخصا من أجل حيازة واستهلاك وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية، فيما تم توقيف231 شخصا لكونهم كانوا موضوع مذكرات بحث من أجل أفعال جرمية متنوعة.

 

وبخصوص الأفعال الإجرامية الخطيرة أو المقرونة بالعنف،فقد أسفرت ذات العمليات عن حجز 173 قطعة حديدية عبارة عن أسلحة بيضاء من مختلف الأنواع والأحجام، وضبط ما يناهز 519 قرصا مخدرا و2056 غراما من مخدر الشيرا و3422 غراما من القنب الهندي والتبغ المهرب، فضلا عن حجز 126 لترا من مسكر “ماء الحياة.

 

أما فيما يتعلق بعمليات المراقبة والزجر في ميدان السير والجولان، فقد قامت المنطقة الأمنية بتسجيل 7120مخالفة،واستخلصت منها 6301 غرامة تصالحية،حُصِّل بموجبها ما مجموعه 1.485.550 درهما،فيما بلغ عدد العربات الموضوعة بالمحجز البلدي 846 عربة و1101 دراجة نارية،وبلغ عدد الرخص المسحوبة 763 رخصة سياقة.

 

وأشار بلاغ ولاية أمن أكَادير إلى أن”هذه المجهودات الأمنية تندرج في إطار تنزيل الإستراتيجية الجديدة التي اعتمدتها المديرية العامة للأمن الوطني،والتي تراهن بشكل أساسي على تدعيم التدخلات الوقائية للحد من الجريمة،وتكثيف الدوريات الأمنية بالشارع العام،فضلا عن ملاحقة الأشخاص المبحوث عنهم مع التركيزعلى محاربة الأفعال الإجرامية الخطيرة أو المقرونة بالعنف”.

 

2017-11-21 2017-11-21
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي