خلال ندوة صحفية، بوعيدة : نحن في حاجة الى فضاءات للتسويق

آخر تحديث : الجمعة 15 ديسمبر 2017 - 1:08 مساءً

تنطلق اليوم الجمعية فعاليات المنعرض الجهوي الخامس للصناعة التقليدية بساحة الوحدة باكادري .

وخلال ندوة صحفية احتضنها مقر ولاية جهة سوس ماسة يوم الثلاثاء 12 دجنبر 2017 ، أكد رئيس غرفة الصناعة التقليدية بجهة سوس ماسة بوعيدة بأن أكادير تفتقر الى فضاءات لتسوءق منتجبات الصناعة التقليدية ، هذه الفضاءات التي من شأنها أن تلعب دور معارض دائمة ، حيث لاتتجاوز فضاءات التسويق قصبة سوس وسوق الأحجد وبعض البازارات ، مضيفا أن اشكالية التسويق في صلب اهتمامات الغرفة التي تشارك في المعارض الدولية التي تنظمها دار الصانع ، مشيرا الى أهن تكلفة المشاركة تحول دون اقبال الصناع التقليديين على المشاركة في هذه المعارض رغم أن مؤسسة دار الصانع تدفع 80 بالمئة من مصاريف المشاركة .

من جهته أكد ممثل جهة سوس ماسة رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية بأن مشروع تأهيل مركب الصناعة التقليدية باكادير يقطع اشواطا كبيرةى حيث تبلغ تكلفته حوالي 17 مليون درهم تساهم الجهة بازيد من 7 ملايين درهم ، وسيتم الشروع في الاشغال فور الانتهاء من ايجاد حلول لبعض الاشكالات . وحول التسويق دعا ذات المتحدث الى مساعدة الصناع على التسيوق الالكتروني الذي من شانه حل اشكالية التسويق . وةاضاف بأن الجهة تعمل على تنمية سوق الشغل حيث ابتدأت بالتعليم الأولي ويتم التفكير في مواكبة التشغيل في المجال الفلاحي والسياحي .

المعرض تنظمه غرفة الصناعة التقليدية بجهة سوس ماسة، بشراكة مع مجلس جهة سوس ماسة، ومؤسسة دار الصانع، ومجلس عمالة أكادير إداوتنان، وبتنسيق مع المديرية الجهوية للصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، والمجلس البلدي لأكادير، المعرض الجهوي للصناعة التقليدية في دورته الخامسة في الفترة الممتدة من 15 إلى 21 دجنبر2017.

وستتيح هذه الدورة المنظمة تحت شعار: الصناعة التقليدية، مجال لإنعاش التشغيل. الفرصة للعارضين والمهنيين للتكوين، من خلال تنظيم ورشتين يؤطرهما أساتذة مختصون حول مستجدات قانون المستهلك وكيفية الاستفادة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالنسبة للتعاونيات والجمعيات المهنية.

وينتظر أن تعرف هذه التظاهرة الاقتصادية والاجتماعية، التي تحتضنها ساحة الوحدة بكورنيش المدينة مشاركة 100 عارضا     من مختلف حواضر وقرى جهة سوس ماسة بأقاليمها الستة: أكاديراداو تنان، انزكان أيت ملول، اشتوكة أيت باها، تزنيت، تارودانت، طاطا، بالإضافة إلى عارضين آخرين من بعض جهات المملكة، والذين سيحلون ضيوفا على المعرض في إطار تبادل الخبرات والتجارب.

وستضم أروقة المعرض أيضا، أهم منتوجات الصناعة التقليدية المعروفة بها أقاليم جهة سوس ماسة، كعلامة تجارية تسويقية لها مثل: حلي الفضة، والنقش على الخشب، والفخار بأنواعه، والزربية، والصناعة الجلدية بمختلف أنواعها، بما فيها صناعة البلغة السوسية المشهورة بتافراوت، زيادة على أروقة خاصة بالمنتوجات المحلية المعروفة بالمنطقة، كزيت الأركان والصبار ومشتقاتهما…

غير معروف
administrator

2017-12-15 2017-12-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

administrator