نقابة تحارب شركاءها بالمكتبة الوطنية بالرباط

آخر تحديث : الأربعاء 3 يناير 2018 - 4:55 مساءً
متابعة من الرباط أ . م

في إطار معركة كسر العظم والتحييد عن الساحة التي تعرفها المكتبة الوطنية، بين نقابة “محسوبة على الإسلاميين” ومسؤول قيادي من الإدارة السابقة ـ المتحالف مع الفصيل ـ من جهة، و منسقية قطاع المكتبة الوطنية للجمعية الوطنية للإعلاميين٬ تتجه الأخيرة للخروج ببيان صحفي و موقف رسمي بتأييد مقترح انضمام الفرع لعريضة يجري توقيعها لترسل لمدير المكتبة الوطنية و وزير الاتصال والثقافة تؤكد على ضرورة إعفاء المسؤول الثاني في الإدارة لتورطه هو أيضا في سوء تدبير المرحلة السابقة٠

يذكر أن خلاف و محاربة الفصيل لقطاع الإعلاميين بالمكتبة الوطنية تصاعد منذ أكتوبر على خلفية محاولة إنقلابية على القيادة الشرعية والمنتخبة ديمقراطيا والمنصبة بحضور المكتب الوطني للجمعية الوطنية للإعلاميين،حيث دبر العملية وقادتها أدوات محسوبة على الفصيل النقابي الإسلامي، الذي أزعجه توفر فئة الإعلاميين على إطار خاص بهم ،خاصة وأن الأخير استقبل من طرف المدير الجديد في أكتوبر 2017 ٠ و تصاعد الخلاف بعد اتهام الفصيل النقابي بالتآمر و دعم التمرد الإداري وتبخيس عمل الشرفاء وممارسة الوصاية والإبتزاز في شؤون 200 موظفا٠

غير معروف
administrator

2018-01-03 2018-01-03
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

administrator