المغربية سعاد السباعي تتسلم الجائزة الدولية “نابكوف” للكتاب

آخر تحديث : الأربعاء 17 يناير 2018 - 10:24 صباحًا
صابر مونية

حصد كتاب المؤلفة المغربية سعاد السباعي،”ضلال الجزائر”، منذ صدوره السنة الماضية العديد من الجوائز و الاعترافات الدولية، بعد أن رفع الستار و أفشى للعالم خبايا واحدة من أبشع الجرائم ضد الإنسانية و التي وقعت في حق الشعب الجزائري خلال عقد التسعينات و التي أودت بحياة أكثر من ثلاث مائة ألف مواطن جزائري تواجدوا بين مطرقة الجيش و سندان المتطرفين الإسلاميين، الذين أضحوا بعد ما بعرف بالمصالحة الوطنية أعضاء في الحكومة و ممثلي الشعب الذي اقتتلوا بالأمس.

الكاتبة و البرلمانية السابقة بغرفة النواب الإيطالية سعاد السباعي أصدرت العديد من الكتب بأوروبا منها “الخدعة الكبرى” و “من تونس إلى إسطنبول” و “داعش” مؤلفات أخرى تطرقت مشكل التطرف الديني و تبعيته على المجتمع الإسلامي و الجاليات العربية المقيمة بالدول الأوروبية.

و اليوم تم تكريم المغربية سعاد السباعي بأفضل الجوائز الدولية “نابكوف” للكتاب بحصولها على الجائزة الاستثنائية للنقاد، كما أضحى المؤلف مرجعا للباحثين حول نشوء التيارات المتطرفة و تبلورها لتصبح رموزا للإرهاب باسم الدين كالقاعدة و الجماعة الإسلامية الجزائرية و داعش.

و بالإضافة إلى عملها الأدبي و بروزها في الإعلام و الصحافة، فقد تقلدت السباعي عدة مناصب بالحكومية الإيطالية كبرلمانية و رئيسة لجنة الشؤون الدستورية تحت راية تحلف اليمين بقيادة سيلفيو برلسكوني سابقا، كما باتت اليوم تتلقى العديد من الدعوات من لذن الأحزاب سواء اليمينية و اليسارية الإيطالية في ضل الانتخابات الإيطالية لشهر مارس المقبل، نظرا لخبرتها لشجاعتها السياسية و خبرتها في الحقل الجمعوي، إذ تترأس السباعي واحدة من أكبر الجمعيات الإيطالية التي تعنى بحقوق المرأة و المهاجرين عامة .

كلمات دليلية , , ,
غير معروف
administrator

2018-01-17 2018-01-17
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

administrator