السباعي: متابعة المدونين استهتار بحقوق الانسان

آخر تحديث : الإثنين 29 يناير 2018 - 11:25 مساءً
محمد الغازي

دعا الأستاذ الحسين بكار السباعي خلال ندوة أطرها بتاردودانت يوم الجمعة 26 يناير 2018 حول ” : “مستقبل الصحافة الإلكترونية على ضوء مقتضيات مدونة الصحافة والنشر”، ( دعا ) الى تفعيل مبدأ المشاركة في التشريع والحق في الطعن بعدم دستورية القوانين ، مؤكدا ضعف مساهمة الاعلاميين في صياغة مدونة الحافة والنشر التي دخلت حيز التنفيذ منذ 2016 ، كما تناول اشكالية الملاءمة ومبدأ عدم رجعية القوانين .

الأستاذ السباعي المحامي بهيأة المحامين لدى محكمة الاستئناف لاكادير والعيون والباحث في قضايا الاعلام، تمحورت مداخلته حول أشباب نزول قانون الحافة والنشر قبل أن يقوم بقراءة في هذا القانون ويختم بالحديث عن مستقبل التدوين الالكتروني.

وذكر المتحدث بأن الاعلام حق من حقوق الانسان وأن العالم مر من ثلاث ثورات اولاها الثورة الزراعية ثم الناعية ثم الثورة الاعلامية المرتبطة بتكنولوجيات المعلوميات . واستعرض الفصول 25 و 26 و 27 و 28 من الدستور المغربي منتقدا استعمال عبارات فضفاضة في صياغة القوانين عموما ، مؤكدا أن القانون 13 – 88 لايتوافق مع مقتضيات المواد الدستورية السالفة الذكر ، كما أشار الى أن تنظيم قطاع الصحافة يهدف الى الرفع من المهنية والجودة والحد من السرقة الأدبية . واعتبر بأن ادخال قاض ومحام ضمن تشكيلة المجلس الوطني للصحافة توجه من اجل الدفع بالتحكيم والوساطة في نزاعات الصحافة. أما مستقبل حرية الاعلام بهو بالنسبة اليه رهين بمسألة الديمقراطية والتنمية .

وحول المضايقات التي يتعرض لها المدنون ، فقد اعتبرها السباعي استهتارا بحقوق الانسان ودستور 2011 ملتمسا من النيابات العامة التدقيق في الأمور التي تحال اليها من طرف الضابطة القضائية.

وعرفت الندوة نقاشا مستفيضا حول مختلف المشاكل والقضايا التي تشغل بال الاعلاميين .

واختتمت الندوة بتكريم الأستاذ الحسين بكار السباعي من طرف كل من جمعية اتحاد الجراد الالكترونية بتارودانت والمديرية الجهوية لوزارة الثقافة والاتصال قطاع الاتصال بجهة سوس ماسة اعترافا بحضوره القوي على مستوى التأطير الاعلامي وتضحياته الجسام للمساهمة في التكوين والتكوين المستمر للاعلاميين ودفاعه المستميت عن حرية الصحافة والاعلام وعن مختلف الصحفيين الذين يكونون موضوع متابعات قضائية بسبب كتاباتهم الصحفية.

2018-01-29 2018-01-29
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي