فلاح من جماعة تيديلي يطلب تدخلا ملكيا لانصافه

آخر تحديث : الخميس 1 فبراير 2018 - 10:33 صباحًا
ماروك نيوز

توصلت ماروك نيوز ببيان تظلم من السيد أحمني محمد بن صالح من جماعة تيديلي هذا نصه:

 

بيان للصحافة حول تظلم

 

أنا المسمى أحمني محمد بن صالح، الساكن بدوار القصر الجديد فرقة الدراع جماعة تيدلي فطواكة قيادة فطواكة إقليم ازيلال، من مواليد 1952، أتعرض للمنع والمضايقات من قبل رئيس الجماعة الترابية تيدلي فطواكة، لافشال مشروعي الفلاحي لفائدة شركتي المسماة”اكرو حميني” الذي صرفت عليه كل ما املك، وذلك من خلال إحداث ملعب للكرة داخل ارضي الفلاحية بتاريخ 7 يوليوز 2017 صباحا، ومنعي من مزاولة عملي الزراعي، وجرف أشجار الزيتون والتهديد والتحريض والوعيد، وهو ما سبب لي مشاكل صحية لي ولعائلتي.

وبالمناسبة تقدمت إلى عامل إقليم ازيلال بتاريخ 6 فبراير 2017 بشكاية ألتمسه فيها تدخلا عاجلا لرفع التظلم والضرر واتخاد الإجراءات اللازمة، بسبب إفشال مشروعي الفلاحي، الذي يقدر بأربع هكتارات و 30 ار و 61 سنتيار، تم كراؤه من المندوبية الجهوية للملك الخاص للدولة ببني ملال لمدة 17 سنة، بتاريخ 15 مارس 2016، هذا الملك المسمى جنان الحاج، حيث اتوفر على شهادة الملكية، هو ذو الرسم العقاري عدد 1572/55، ويتكون من ارض فلاحيه والكائنة بجماعة تيديلي فطواكة، وقد حصلت على ترخيص لانجاز هذا المشروع من الإدارة المعنية، وعلى قرار الترخيص بحفر بئر من وكالة الحوض المائي لام الربيع ببني ملال.

كما رفعت أيضا شكايات عديدة منها شكاية الى مندوب املاك الدولة ببني ملال يتاريخ 12 دجنبر 2014، اخبره فيها بالترامي على الملك  الذي اكتريه بطريقة قانوينة، واخبار مماثل لقائد قيادة فطواكة بنفس التاريخ، وكذا بشكاية الى قائد مركز الدرك الملكي فطواكة بتاريخ 25 يونيو 2017 اخبره فيها بإضرام النار ليلا وعمدا في كوخ خشبي مخصص للحارس داخل المشروع الفلاحي. كما رفعت رسالة تظلم إلى رئيس الجماعة عن طريق الأستاذ محمد حميوي محام لدى هيئة الرباط عن طريق مفوض قضائي لدى المحكمة الابتدائية بازيلال بتاريخ 26 ابريل 2016، بهدف الكف عن المنع من ممارسة أنشطتي الفلاحية.

واؤكد اني اتوفر على عقد كراء رسمي وتصميم لأرض وترخيص لانجاز مشروع فلاحي، وشهادة الملكية، وكل الأوراق الثبوثية لا أعارض بثاثا إقامة هذا الملعب، بل يجب ان يكون في مكان مناسبة وليس داخل مزرعة، حيث يتوفر شباب القرية على ملاعب ترابية بعيدة وجميلة على مقربة من الطريق الرئيسية المؤدية الى ازيلال.

وعلى اثر هذا الحيف والظلم الذي لحقني وأنا رجل مسن ومريض أتوجه إلى الى صاحب الجلالة والى كل الراي العام ووسائل الإعلام لإنصافي حتى اتمكن من اتمام مشروعي الفلاحي.

غير معروف
administrator

2018-02-01 2018-02-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

administrator