بوعيدة مستاء من أخنوش: بلاغ الداخلية أحسن من بلاغ الحزب!

آخر تحديث : الجمعة 25 مايو 2018 - 11:08 صباحًا

كدت مصادر مقربة من عبد الرحيم بوعيدة، رئيس جهة كلميم وادنون، الموقوف من طرف وزارة الداخلية، أنه مستاء جدا من الموقف الذي أبداه حزبه من الوضع الذي عاشه مجلس الجهة منذ مارس 2017، وانتهى بتوقيف المجلس، معتبرا أن أخنوش كان بإمكانه أن يوقف زعيم المعارضة، عبد الوهاب بلفقيه، عند حده، خصوصا بعدما وصل به الأمر إلى حد «اختطاف» عضوين من الأحرار وضمهما إلى المعارضة، بتعبير بوعيدة.

وأضافت المصادر أن درجة استياء بوعيدة من أخنوش وصلت إلى حد قوله إن بلاغ وزارة الداخلية كان أحسن من البلاغ الذي أصدره التجمع الوطني للأحرار.

غير معروف
administrator

2018-05-25 2018-05-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

administrator