“عبد السلام العزيز”: بيان المكتب النقابي لعمال سنطرال مطية لابتزاز المقاطعين

آخر تحديث : الإثنين 4 يونيو 2018 - 12:21 مساءً

قال الامين العام لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي، “إن بيان المكتب النقابي لعمال سنطرال إن كان صادرا عنهم فعلا لا يجب أن يربكنا بل يجب ان ننظر إليه من زاوية الصراع بين الرأسمال الريعي الاحتكاري و حكومته من جهة و بين الشعب وقواه المناضلة من جهة أخرى فمجالات الصراع مختلفة والواجهة الإعلامية محددة في اعتقادي لذلك عِوَض الارتباك والكلام عن الاختراق و التخوين أعتقد أن هذا البيان يعبر عن خوف وقلق العمال الذين لاهم يساريون ولا مناضلون وبطبيعة الحال سيتم توظيف قلقهم في هذا الصراع فالباترونا ستحاول ابتزاز المقاطعين باستعمال العمال و الفلاحين وعائلاتهم و ستنظم الوقفات والمسيرات وستهول من وقع المقاطعة على الاستثمار والشغل والتنمية وستستعمل وسائل الاعلام المختلفة للترويج لأطروحاتها والسؤال هو نحن ما هو دورنا في هذه المعركة دورنا هو:

– فضح الدور المخرب للاحتكار من خلال ما يقوم به من استغلال للطبقة العاملة و ما يحققه من أرباح خيالية على حساب المواطنين بفعل الاثمان التي يفرضها بفعل تحكمه في الاسواق وهو الشيئ الذي حاولت توضيحه في مقالي الأخير..

– التأكيد على أن عمال ونقابتهم ليسو خصما للمقاطعة ً وعدم تهويل ما يمكن أن ينشر فحتى اذا كان صحيحا

فالبيان لا يعبر عن موقف المركزية النقابية بل هو يعبر فقط عن عمال خائفون على عملهم وقوت عيالهم…”

الحسين أبليح

2018-06-04 2018-06-04
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد