الجيش يحصل على مقاتلات أمريكية

آخر تحديث : الأربعاء 6 يونيو 2018 - 1:29 مساءً

واشنطن تزود المغرب بعشرين «إف 16» قديمة في انتظار تصنيع 12 جديدة

كشفت مصادر مطلعة أن التحركات المريبة لبوليساريو في الصحراء، سرعت إجراءات اقتناء المغرب طائرات حربية أمريكية كانت ستسلم له منتصف 2021.

وتعهد البانتغون  بضمان تزويد الجيش المغربي بعشرين “إف 16” مستعملة في انتظار تصنيع 12 جديدة وتطوير 12 قديمة، وذلك بعد الزيارة غير المسبوقة، التي قام بها عبد الفتاح الوراق، الجنرال دوكور دارمي، إلى الولايات المتحدة الأمريكية، رفقة مجموعة من المسؤولين البارزين، في القوات المسلحة الملكية، حيث أجرى مفاوضات سرية مع كبار مسؤولي وزارة الدفاع الأمريكية. وبالإضافة إلى الإعداد لمناورات عسكرية يشارك فيها الجيش الأمريكي والقوات المسلحة الملكية، تطرقت مباحثات الوراق مع الأمريكيين إلى صفقات عسكرية مهمة مع التوتر الذي تعرفه المنطقة العازلة في الصحراء، وما تلاها من استنفار للثكنات بمختلف ربوع المملكة ردا على استفزازات ميليشيات البوليساريو.

وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية ان الجيش المغربي سيحصل على ترسانة جديدة من الطائرات الأمريكية والأسلحة الخاصة بها، خاصة صواريخ “جو جو”، التي شملتها صفقة مع شركة “ريثيون”، وهي الصواريخ المتقدمة التي تركب على مقاتلات “إف 16″، على اعتبار أن هذه الصواريخ المتقدمة سيتم إنتاجها في مصانع الشركة في ولاية أريزونا.

وتكرس الصفقة مكانة المغرب ضمن قائمة أفضل الزبائن المقتنين للسلاح من الولايات المتحدة الأمريكية، وأشارت التقارير المتخصصة أن المغرب اقتنى من واشنطن 24 طائرة مقاتلة F16 C، ومن فرنسا 27 ميراج 2000، ومن الصين 57 دبابات نوع 90- 2، وأن الجيش المغربي وقع خلال الفترة نفسها أيضا عقدا لشراء الصواريخ الأمريكية إيم-9X سيدويندر، المصنعة من قبل شركة رايثيون التي تستخدم لتجهيز الطائرات F-16 C.، وتسلم 200 دبابة “ابرامز” الى المغرب ليرافق الاتفاق عقد تعزيز وإصلاح المعدات التي تكلف المغرب 1.015 مليار دولار.

ولم تستبعد دراسات إستراتيجية أن تميل واشنطن إلى الخيار العسكري في الصحراء، خاصة بعد ثبوت تورط إيران في دعم وتدريب وتسليح بوليساريو، إذ عبرت الخارجية الأمريكية عن رفضها للطبيعة المقوضة للاستقرار الناجمة عن أنشطة مشبوهة من قبل الجمهورية الإسلامية، خاصة في ما يتعلق بدعم حزب الله والجماعات الإرهابية الأخرى.

وعلقت الخارجية الأمريكية على تغلغل حزب الله في الصحراء، بأن إيران “تظل في عداد الدول الراعية للإرهاب كما يظل حزب الله منظمة إرهابية دولية”، وذلك في رد فعل من الوزارة إثر قرار الرباط قطع العلاقات مع الجمهورية الإسلامية، بسبب التواطؤ الواضح والدعم العسكري لـ”بوليساريو”.

غير معروف
administrator

2018-06-14 2018-06-06
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

administrator