الزياني: تصوير الامتحان كوحش هو سبب الضغط النفسي للتلميذ

آخر تحديث : الخميس 7 يونيو 2018 - 1:56 مساءً
الزياني: تصوير الامتحان كوحش هو سبب الضغط النفسي للتلميذ
رضوان الكندوزي

قال الأستاذ الجامعي ورئيس المركز الدولي للدعم النفسي بنعيسى الزياني، “إن مصادر الضغط النفسي الذي يتعرض له التلاميذ خلال الامتحانات تأتي من أسباب متعددة منها الأسرة التي تضغط على التلميذ وتتوقع منه نتائج جيدة دائما، وكذلك الأساتذة وطرق التعامل والتفاعل مع التلميذ”.

ويضيف  الأستاذ الباحث في العلاج النفسي المعرفي السلوكي في تصريح ل الجريدة أن “الضغط النفسي الذي يتعرض له التلاميذ يكون مصدره المحيط الذي كبر فيه التلميذ منذ الصغر، وطريقة تفكير من يحطون به، ما يجعله أحيانا يخاف من المستقبل، لأن الصورة التي نرسمها للتلميذ في ذهنه منذ نعومة أظافره عن “الإمتحان” هي سلبية وكأنه “وحش أو غول”، وبالتالي يستقبله بنوع من الخوف والتذمر، وبالتالي يجب تغيير الصورة النمطية عن الامتحان في ذهن التلميذ” حسب المتحدث.

وعن كيفية تدبير الضغط النفسي لدى التلاميذ، خصوصا في ظل الامتحانات التي يشهدها المغرب الآن، قال المتخصص ” إنه يجب على التلميذ أن يؤسس لطرق معينة في التعامل مع المادة المعرفية والعلمية التي يواجهها طيلة السنة، منها ما هو قبلي في التفاعل مع برامج الامتحانات، لأن أغلبية التلاميذ يتركون الدروس والمواد المعرفية تتراكم عليهم إلى آخر لحظة، وبالتالي يجب على التلميذ أن يوازي معارفه مع الدروس طيلة السنة”.

ويسترسل المتحدث، “أنه لتجاوز الضغط النفسي يجب على التلميذ أن يتحكم في انفعالاته وفي شعوره، وأسلوبه، ويجب عليه أن يتخلى على الأفكار الأتوماتيكية التي يصدرها العقل لا الباطل المسؤول عن الأفكار السلبية التي نفكر فيها”.

وفي الأخير دعا ذات المتخصص “التلاميذ إلى تنظيم وقتهم، ووضع استراتيجية محددة، للتخلص من الضغط النفس، عن طريق تنظيم ذاتي يتخلص من خلاله من الأفكار السلبية التي قد تؤثر على مردوديته العلمية

2018-06-07 2018-06-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

ع اللطيف ألبير