الدماء تسيل في قاعة لامتحانات الباكالوريا بأكادير

آخر تحديث : الخميس 7 يونيو 2018 - 3:32 مساءً

شهدت ثانوية إبن هيثم بمدينة أكادير، أجواء إستثنائية أربكت السير العادي لمجريات الإمتحان الوطني لنيل شهادة الباكالوريا، بعد أن أقدم مترشح للباكالوريا صباح يوم الأربعاء 6 يونيو؛ على ضرب زجاج نافذة قاعة الإمتحان، ما تسبب له في جروح غائرة على مستوى اليد اليمنى.

وحسب مصادر الجريدة، فقد أقدم المترشح (س.أ) الذي يتابع دراسته بالسنة الثانية باكالوريا علوم الإقتصاد، بإحدى مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي بمدينة أكادير، (أقدم) على فعلته بعد أن تم ضبطه متلبسا يغش عن طريق توظيف تكنولوجيا متطورة غير مسبوقة، خلال إختبار مادة الرياضيات في اليوم الثاني من الامتحان الوطني لنيل شهادة الباكالوريا.

المصادر ذاتها، أكدت أن المترشح كان يعتمد في عملية الغش على تقنية جد متطورة، تتمثل في تثبيت عدسة متطورة داخل أذنه متصلة بهاتف ذكي، يستطيع من خلال هذه العدسة سماع الأجوبة من خارج أسوار مركز الامتحان.

مباشرة بعد وقوع الحادث، حضرت عناصر الشرطة والوقاية المدنية لقاعدة الإمتحان، وتم نقل التلميذ المذكور صوب قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني، لتلقي الإسعافات الضرورية تحت حراسة أمنية مشددة.

و من المقرر فتح تحقيق معمق في الحادث، من خلال الإستماع إلى الموقوف و تعميق البحث معه، لمعرفة مصدر العدسة المتطورة من جهة، والمصدر الذي يمده بالأجوبة خارج أسوار المؤسسة من جهة ثانية

2018-06-07 2018-06-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

ع اللطيف ألبير