الكاف تنصف الوداد جزئيا… في انتظار عقوبات

آخر تحديث : الخميس 6 يونيو 2019 - 12:45 صباحًا

في سابقة في تاريخ كرة القدم الأفريقية، قررت لجنة الطوارىء التابعة للكاف اثر اجتماعها بالعاصمة الفرنسية باريس لمناقضة فضيحة راديس ، وبعد مد وجزر وحرب اعلامية شرسة ارجاع الأمور الى نصابها وانصاف فريق الوداد البيضاوي الذي رفض الرضوخ للفساد الذي حاولت الترجي زرعه في دواليب الكاف وذلك باعادة لقاء الاياب بين الوداد واالترجي في لقاء محايد خارج تونس مع اسناد اتخاذ القرارات التأديبية ضد الترجي وضد الحكام للجن المختصة في الكاف.

إن قراءة في ماخلص اليه هذا الاجتماع الذي استمر يومين مثل مباراة راديس التي انطلقت في يوم وانتهت في اليوم الموالي ، يجعلنا نسحل هذه الملاحظات:

  • لايمكن الا أن نثمن هذا القرار خاصة أنه تم بالاجماع رغم أنه لم ينصف الوداد كليا ، إذ كان من المفروض معاقبة الترجي ونزع اللقب منه ومنحه للوداد بناء على فصول قوانين اللعبة وقوانين الاتحاد الأفريقي
  • القرار صفعة قوية للكرة التونسية وللترجي خصوصا خاصة ان هذا النادي بينه وبين الروح الرياضية سنوات ضوئية وحتى الفرق التونسية تعاني معه في المباريات المحلية واصبحت كل الألقاب التي حصل عليها مشكوكا فيها
  • إن فضيحة راديس أفاقت الضمائر النائمة في الكاف وحركت المياه الراكدة في هذا الجهاز الذي يعرف تجاذبا بين لوبيات الفساد التي تتحكم في دواليبه منذ عهد حياتو والتوجه الجديد الذي يقوده احمد احمد الذي يسعى الى تلميع صورة كرة القدم الأفريقية من خلال المنافسة الشريفة وتكافؤ الفرص
  • إن خلاصات اجتماع لجنة الطوارىء كشفت أن الظروف التي جرت فيها مقابلة راديس لم تكن سليمة بالمرة ، وأن التةونسيين ومسؤولي الترجي أرادوا الاستيلاء على الكأس بالبلطجة ، كما أن هذه الحادثة كشفت غياب الأمن بتونس وغياب الروح الرياضية لدى التونسيين مسيرين ومسؤولين في الدولة وجمهورا
  • إن هذا القرار يجعلنا نشكر ونقف اكبارا لفوزي لقجع ولسعيد الناصري وكل الطاقم الذي اشتغل على هذا الملف ليل نهار وترافع عليه بطريقة احترافية اقنعت الجميع
  • إن تهديد الترجي التونسي باللجوء الى الطاس زوبعة في فنجان ومحاولة يائسة للتونسيين لطمس الحقائق وتزوير الواقع والتحايل مرة اخرى على الطاس بعدما خسر معركة الكاف ، حيث يصدق عليهم المثل ” اذا لم تستحيي فافعل ماشئت “
  •  من دواعي الفخر أيضا وكجزء من جبر الضرر المعنوي فقد أسندت الكاف للكتابة العامة التي يترأسها مغربي مهمة استرداد الكأس والميداليات من الترجي
  • إن قرار الكاف كان رحيما بالترجي بحكم الذناءة والخبث وسوء النية التي لا يتقنون سواها
  • إن انصاف الوداد جزئيا لا يجب أن ينسينا الظلم الذي تعرض له كل نهضة بركان وحسنية اكادير في المنافسات الأفريقية وكان ممكنا أن نشهد سيطرة مغربية على المنافسات الأفريقية وفوزا بكل الألقاب ومباراة سوبر كوب مغربة مئة بالمئة

إن قرار لجنة الطوارىء بالكاف في نظرنا لم يكن صارما بالشكل المطلوب لأن صورة الفضيحة جابت العالم بأسره ، لكننا سننتظر القرارات التأديبية في حق كل المتورطين في اخراج تلك المسرحية الهزيلة خاصة من الجانب التونسي والمتورطين معهم في الكاف ، ويبدو أن من بين القرارات التي يجب اتخاذها الزام الترجي بخوض مبارياته الأفريقية خارج تونس مادام لايستطيع توفير الظرزف الرياضية والأمنية ببلده واقامة كل مبارياته القارية باحدى البلدان المجاورة.

غير معروف
EL GHAZZI

2019-06-06
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

EL GHAZZI
%d مدونون معجبون بهذه: