حوار مع النجم المغربي الصاعد بهوليود كمال موماد، عضو لجنة تحكيم مهرجان السينما والهجرة بأكادير

آخر تحديث : الخميس 5 ديسمبر 2013 - 1:31 مساءً

حاوره : محمد الغازي

نجم الدورة العاشرة لمهرجان السينما والهجرة بأكادير، لقي ترحيبا وحبا كبيرين من جمهور المهرجان الذي تهافت على التقاط صور معه، بابتسامته المعهودة فتح قلبه ل” الأنباء المغربية” وكان لنا معه الحوار التالي:

بداية : من هو كمال موماد؟

أنا مواطن مغربي، ولدت بفرنسا، انحدر من منطقة زاكورة وبالضبط من أولاد ادريس، درست بفرنسا ولعبت بها كرة السلة ضمن مجموعة من الأندية قبل أن أقرر الرحيل في مغامرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية من أجل اللعب وإتمام دراستي، ومنذ سنوات وأنا مستقر هناك.

كيف تمكنت من الانتقال من لاعب لكرة السلة إلى نجم صاعد بهوليود؟

القصة طويلة ربما لعبت فيها الصدفة دورا كبيرا رغم أنني كنت دائما مولوعا بالسينما، فبعدما انتقلت إلى الولايات المتحدة واستقررت بكاليفورنيا ولعبت مع أندية لكرة السلة، ولجت عالم ” المانكينا” واشتغلت مع شركات آمنت بقدراتي ودفعتني لخوض غمار المغامرة السينمائية لأنتقل إلى لوس أنجليس قبل 5 سنوات، حيث اشتغلت كثيرا ولم تكن البداية سهلة لكن حبي للسينما جعلني أثابر لأفرض نفسي وهو ما تم فعلا، حيث شاركت في عدة أفلام. وقد تأثرت كثيرا بفيلم الرسالة لمصطفى العقاد فهو فيلم كبير من مستوى عال جدا كما أعشق مشاهدة الأفلام الأمريكية لسنوات الستينات.

كيف تنظر لمستوى السينما المغربية؟

أنا أتباع السينما المغربية وكان حضوري هذا المهرجان كعضو لجنة التحكيم مناسبة أيضا لمشاهدة الانتاجات الجديدة والالتقاء مع ممثلين ومخرجين مغاربة، فالسينما المغربية حققت تراكما كبيرا وأصبح لها حضور حتى في التظاهرات السينمائية الكبرى.

سرقت الأضواء خلال المهرجان، هل كنت تعرف بأن لك جمهورا بالمغرب يتابع أعمالك؟

أعجز عن وصف شعوري لمستوى الحفاوة التي استقبلني بها الجمهور ومنضمو مهرجان السينما والهجرة، وهو لم أكن أتوقعه بتاتا، لكن هذا ليس غريبا على الشعب المغرب الذي يحتضن أبناءه الذين يشرفون المغرب ويرفعون رايته وسأعمل على أن أكون سفيرا لبلادي أينما حللت وارتحلت.

حضرت لأول مرة فعاليات مهرجان السينما والهجرة ، ما هوتقييمك لهذه التظاهرة؟

لقد انبهرت لمستوى المهرجان وجودة التنظيم ، لذا اهنىء المنضمين الذين أظن أنهم تمكنوا من تبويء التظاهرة المكانة التي تستحقها وأصبحت موعدا سنويا ضمن أجندة السينما عبر العالم.

أصولك من أولاد ادريس بزاكورة وأنت في موقع يسمح لك بالقيام بالكثير لفائدة هذه المنطقة، أليس كذلك؟

طبعا فأنا ممتن كثيرا لهذه المنطقة التي ينحدر منها والدي رغم أنني لم أزرها منذ مدة طويلة جدا، لكنني أفكر كثيرا في المنطقة التي أنحدر منها وسأعمل على زيارتها كلما سنحت لي الفرصة بذلك وجلب مشاريع لها خاصة أن الساكنة تعيش وضعية صعبة هناك.

ماعلاقتك بسعيد التغماوي؟ وهل تعمل على إعادة تجربته؟

ليست لي علاقة مباشرة بسعيد التغماوي، لكنني أقدره كثيرا كما أقدر كل المغاربة الذين فرضوا أنفسهم بالخارج ورفعوا راية المغرب، لكن لكل فنان مساره الخاص ولايمكنني أن أعيد تجربة سعيد التغماوي أو غيره ، فلكل منا مساره وظروفه ولا أريد أن أعيد انتاج تجربة شخص ما بقدرما أريد أن أبصم على تجربتي الخاصة .

ماهي مشاريعك السينمائية المقبلة؟

أنا الآن بصدد كتابة سيناريو لفيلم طويل حول الهوية والحب وغيرها وهو مشروع من إنتاج مغربي أمريكي ولي مشاريع أخرى منها فيلم سيكون في القاعات السينمائية خلال دجنبر المقبل وآخر خلال يناير .

2013-12-05 2013-12-05
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي