رحيل نيلسون مانديلا: شهادات

آخر تحديث : الجمعة 6 ديسمبر 2013 - 11:00 مساءً

أدلى بعض أصدقاء وأفراد عائلة الراحل نيلسون مانديلا بشهادات عن تجارب عايشوها معه.

يتذكر الأخ الأصغر غير الشقيق لنيلسون مانديلا،يتشيكيتشي آرون موريس مانديلا زيارات أخيه الراحل الذي عرف ياسم “ماديبا”، التي قام بها للعائلة في بلدة “قيونو” من مدينة مخيكيزوينا التي تلقى فيها دراسته بعد رحيل والده.

كان يأتي لزيارتنا في نهاية الأسبوع.

كان يصل يوم الجمعة، وحين كان يعود يوم الأحد كنت ارافقه إلى مخيكيزويني على ظهور الخيل، ثم أعود إلى بلدتي مصطحبا الحصان الذي امتطاه.

كان دائما يشجعنا على الاهتمام بالعائلة والاهتمام بالمواشي. كنا كسولين ولم نكن نرغب بالذهاب إلى المراعي مع المواشي، وكان ماديبا يغضب منا، وكان أحيانا يضربنا، وهو شيء كان طبيعيا في تلك الأيام.

أذكر هذا لأنه لم يكن يروق لوالدتي، وكانت تحذر ماديبا من فعله.

كنت أغضب ، لكن بعد أن يضربني كنت أذهب إلى المراعي لفترة طويلة، والغريب أنه كان حينها يفتقدني.

كان يحب المبارزة بالعصا، وكان يعلمنا كيف ندافع عن انفسنا بهذه الطريقة.

المراوغ

أحد أقدم اصدقاء مانديلا، ماكسويل بامباتا، يتذكر أيامهما الحافلة بالمشاكسات معا.

المبارزة بالعصي

5

ولدت في نفس السنة التي ولد فيها، ولعبنا معا لفترات طويلة.

كنا نتسكع طويلا في المنطقة بحثا عن التوت البري، كان هناك الكثير من التوت البري في تلك الايام.

كنا نستمتع بلعبة المبارزة بالعصي. وبعد ان ننتهي من المبارزة، كان يذهب للتزحلق على الحجارة مع تلاميذ المدرسة. ثم كان يذهب لإحضار مواشي والده إلى البيت.

وهناك شيء أتذكره جيدا: كنا نحب زيارة مخادع البنات في الليل، ونتسلل تحت الأغطية ونحشر أنفسنا بينهن، فتستيقظ البنات ويهربن.

كان هذا مقبولا وقتها.

السجين

رفيق السجن أحمد كاثرادا يتذكر حياتهما المشتركة في سجن جزيرة روبين.

كان يتحلى بانضباط عظيم ، فمثلا حين كان يسمح لنا في أعياد الميلاد بشراء الحلوى والبسكويت كان يحتفظ بما يشتريه حتى 18 يوليو/تموز، وهو يوم ميلاده وويوم ميلاد رفيق آخر في السجن هو فيكيلي بام.

كان يحتفظ بالحلوى ليهديها لرفيقنا.

لم يكن أي منا قادرا على الاحتفاظ بحصتنا طوال تلك الفترة.

كان مثابرا، وقادرا على إنجاز كل ما يتعهد بإنجازه بإتقان، فمثلا حين كان يعمل تحت الأرض استعدادا للبدء بالكفاح المسلح طلب منا أن نحصل على كل الكتب الممكنة عن الكفاح المسلح من حرب Boer إلى الكفاح المسلح الفلسطيني وحرب الفليبين.

عندما كان يهتم بالبستنة في جزيرة روبين حاول الحصول على كل الكتب الممكنة عن البستنة.

لم يتعهد بعمل شيء دون أن يحوز كل المعلومات الضرورية عنه.

2013-12-06
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي