بيان الاتحاد الفدرالي باكادير التابع للفدرالية الديموقراطية للشغل‎

آخر تحديث : الجمعة 6 ديسمبر 2013 - 11:37 مساءً

في اجتماع للاتحاد الفيدرالي اكادير,انزكان ايت ملول وشتوكة ايت باها وبحضور اعضاء المكتب النقابي لفندق تكيدا دوناس الذي انعقد بتاريخ 03 دجنبر 2013 خصص هذا الاجتماع لتدارس آخر المستجدات ذات الصلة بالنزاع القائم بين ادارة الفندق و المكتب النقابي.

بعد استعراض كل المحطات التي قطعها هذا الملف و اهم العراقيل التي تخلقها ادارة الفندق للحيلولة دون ايجاد حل عادل و منصف لهذا النزاع.

يعلن الاتحاد الفيدرالي للرأي العام المحلي وكل الهيئات السياسية و النقابية و الحقوقية المساندة له في مايلي:

–       تشبثه بإرجاع الكاتب العام للمكتب النقابي الاخ خالد لكتيف الى مقر عمله بدون اي قيد او شرط.

–       استنكار ربط استقالة اعضاء المكتب النقابي بفتح الحوار حول مطالبهم مما يمكن اعتباره استهتارا بالقوانين المنظمة للحريات العامة

–       مطالبة ادارة تكيدا دوناس بتفعيل محاضر الاجتماعات المنعقدة على مستوى مندوبية الشغل و اللجنة الاقليمية للبحث و المصالحة.

–       اعتبار عدم تلبية دعوة اللجنة الاقليمية لحضور جلسات الحوار الاجتماعي من طرف ادارة تكيدا دوناس نوع من الاستخفاف بالمؤسسات الدستورية.

–       نحمل ادارة الفندق كامل المسؤولية في اي مس بالسلم الاجتماعي داخل الفندق.

وما سيترتب عن هذا من توترات سيكون لها لا محالة اثر على المنطقة السياحية بصفة خاصة و على صورة المغرب بصفة عامة خاصة وإننا مقبلين على تنظيم تظاهرة رياضية دولية.

في ظل هذا الوضع الغير سليم فإننا في الاتحاد المحلي الفيدرالي نعلن تشبتنا بالحوار كوسيلة حضارية لنزع فتيل التوثر في نفس الوقت نحتفظ لانفسنا بحق اللجوء الى كل الصيغ النضالية التصعيدية التي يكفلها لنا القانون لحماية حقوق وكرامة العمال.

–       نطالب السلطات الاقليمية و المحلية و جميع الجهات التي لها علاقة بهذا الملف بتحمل مسؤولياتها كاملة للحسم في هذا النزاع الذي لا يخدم شيء مصلحة الطرفين.

اخيرا لإنجاح البرنامج النضالي الذي سيسطره الاتحاد الفيدرالي بتنسيق مع المكتب النقابي للفندق، نهيب الى كافة الاخوة المناضلين و العاطفين للمشاركة بكتافة في المحطات النضالية التي سيتم الإعلان عنها في المستقبل القريب.                                                                                        

 

2013-12-06
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي