التزام الوزارة برفع طلب إلى رئيس الحكومة لترقية فوجي 2012 و 2013 بأثر مالي و إداري مقابل رفع الاحتجاجات و المظاهرات التي تقوم بها التنسيقية

آخر تحديث : الثلاثاء 17 ديسمبر 2013 - 1:49 مساءً
أشرف سليم

أصبح ملف الأساتذة حاملي الشهادات الجامعية المطالبين بالترقي بهذه الشهادات يأخذ مسارا متطورا تعكسه حالة الشد و الجذب التي تحصل مؤخرا بين هؤلاء الأساتذة و الوزارة , فبعد إعلان كوادر تنسيقية الأساتذة المقصيين من الترقية تمديدَ الإضراب للأسبوع الخامس , سارعت الوزارة هذه المرة للخروج بتصريح غريب و غير مفهوم , مفاده أنها تستهجن هذه الاحتجاجات و تتوعد أصحابها بتفعيل مسطرة الانقطاع عن العمل , و تلتزم بتعويضهم بأساتذة آخرين ضمانا لسير الدراسة العادي , و حرصا على مصلحة التلاميذ في التعلم .

1521391_455652927874774_1744322675_n

لن نناقش الثقوب القانونية و العوار الذي يلف بيان الوزارة الأخير , فهو باطل بقوة القانون , فتفعيل مسطرة الانقطاع عن العمل بحق مضربين لا يجد قَبولا عند فقهاء القانون و أربابه ما دام الأساتذة يخوضون حقا منحهم إياه الدستور الجديد , و أخطروا مديريهم بالإضراب , و بياناتُ إضرابهم مؤشرةٌ من لدن نقابات قانونية , بل حتى رئيس الحكومة التي تنتمي إليها وزارة التربية الوطنية أعلن بفمه الملآن أنه لم يسبق أن عزل أيُ موظف يمارس حقه الدستوري في الإضراب عدا تفعيله مسطرة الاقتطاع من الأجر .

يثبت إذاً أن هذا البيان ما هو إلا جس لنبض الأساتذة , و مراقبةٌ عن بعد لمدى صمودهم و بقائهم في اعتصاماتهم و إضراباتهم , أو تفرقهم شدر مدر و عودتهم إلى أقسامهم خانعين و منكسرين , و من ثمَّ فلا نستغرب أن تعود الوزارة ببيان جديد في الأيام المقبلة بعد أي تطور قد يعقب هذا البيان الجديد , فإما أن تهلل بنجاحها في إجبار الأساتذة على عودتهم خائفين إلى أقسامهم , أو تعلن بيانا آخر شبيها بالبيان الذي أعلنته مع التنسيقية السابقة الذي يفيد بالتزام الوزارة برفع طلب إلى رئيس الحكومة لترقية فوجي 2012 و 2013 بأثر مالي و إداري مقابل رفع الاحتجاجات و المظاهرات التي تقوم بها التنسيقية .

أي ذي بصيرة و حس ثاقب يعتبر أن مآل هذه القضية هو ترقية هذين الفوجين في الأخير , فجل المؤشرات تؤكد ذلك إلى حد الآن , من ذلك توافد مجموعة كبيرة من الأساتذة إلى اعتصامات التنسيقية و احتجاجاتها , بالإضافة إلى البيانات التي أصبحت تخرج بها النقابات التي وقعت محضرَ المباراة , بل هناك من هذه النقابات بالذات من أصبح يؤكد أنه مع مطالب هذه الفئة و يتبنى مبدأ الترقية بالشهادات دون قيد أو شرط , كما أن خروج المؤسسات التعليمية عن بكرة أبيها و إعلانها أياما تضامنية تحت شعار متقيش أستاذي لدليل واضح أن ملف هذه الفئة آيل إلى الحل عاجلا أو آجلا .

أستغرب لمَ لم تحل الوزارة هذا الملف إلى حد الآن, فإذا كانت تقول إنها أعلنت مباراة مهنية لترقية هذين الفوجين تبعا للمحضر الذي أبرمته مع النقابات الأكثر تمثيلية , و أيضا كون المرسوم الاستثنائي الذي أبرم تلوَ اتفاق أبريل 2011 ينص على إجراء مباراة مهنية للترقية بالشهادة و من ثم فأي مطالبة بالترقية خارج هذا الإطار فهي غير قانونية , فلننظر إلى فحوى هذه المراسيم ففيها ميز و حيف كبير لحق هذين الفوجين فلمَ لا تعدل و تنسخ , فحتى القرآن الكريم فيه الناسخ و المنسوخ فلم لا ينسخ هذا المرسوم بآخر لينهي هذا الاحتقان الكبير الذي يتجرع مرارته الجميع , خاصة المتعلمين الذين يحرمون من أساتذتهم للأسبوع الخامس , و فيهم من هو مقبل على امتحانات جهوية خاصة بالنسبة إلى تلاميذ السنة الثالثة ثانوي إعدادي .

أدعو من هذا المنبر جميع الأطراف , خاصة النقابات الأكثر تمثيلية إلى القيام بدورها التاريخي , و نصرة هؤلاء المظلومين , فقد وصل السيل الزبى , و العديد من هؤلاء الأساتذة يشعرون بالمهانة جراء حرمانهم من الترقية المباشرة إسوة بزملائهم , فقد كان دور النقابات دائما نصرة مظلومية الأجراء على مر التاريخ , فننتظر منكم مساعدة إخوانكم لأننا هرمنا من أجل هذه اللحظة التاريخية و هي الترقية بالشهادة .

2013-12-17
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي