عاجل: صدقت الجريدة المصرية وكذب بلعوشي، وهذه حقيقة التسونامي المدمر القادم الذي يهدد المغرب

آخر تحديث : الثلاثاء 17 ديسمبر 2013 - 11:16 مساءً

علم من مصادر مهزوزة أن جريدة “الديناصور” المصرية التي نشرت خبر تعرض المغرب لتسونامي مدمر يوم 26 دجنبر القادم، لم تكن خاطئة بالمطلق، وإنما وقعت في باب الغلط الحميد ليس إلا. ذلك أن الصحافي الذي حرر الخبر لم يعتمد في مصادره على معهد جيو فزيائي متخصص في علم الطبقات، ولا مكتب دولي خاص بالأرصاد الجوية، ولا مركز للدراسات التكتونية، فقط، اعتمد على رأي أحد الصحافيين المغاربة الذي قال له في معرض حديثه، إن المغرب مقبل على تسونامي خطير قد يهدد المجتمع، في إشارة إلى تسونامي الأسعار التي ارتفعت في عهد بنكيران التي ستعرف زيادات قاتلة للقدرة الشرائية انطلاقا من ميزانية 2014..

وبهذا صدقت جريدة “الديناصور” المصرية فيما يخص خبر التسونامي، لكن ذاك الذي سيهدد جيوب المواطنين، وكذب بلعوشي مدير الأرصاد الجوية الذي نفى أن يكون هناك تسونامي بالمطلق ، ناسيا أن أكبر تسونامي ستشهده البلاد هو الذي خلقه بنكيران، والذي أخذ منذ مدة في الارتفاع الذي من شأنه تدمير القدرة الشرائية لبوزبال في هذه الأرض السعيدة.

كلمات دليلية ,
2013-12-17 2013-12-17
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي