إسدال الستار على الدورة 11 لمعرض سيفيل

آخر تحديث : الخميس 19 ديسمبر 2013 - 7:34 مساءً

 أكادير: محمد الغازي

اختتمت فعاليات الدورة 11 للمعرض الدولي للفواكه والخضر (سيفيل) يوم الأحد 8 دجنبر 2013 ، الذي احتضنته مدينة أيت ملول على مدى ثلاثة أيام في فضاء أعد خصيصا لهذا الغرض بقلب المنطقة الصناعية للمدينة.

وتميزت هذه الدورة بانعقادها للمرة الأولى بأيت ملول، بمشاركة العديد من العارضين والمهنيين من المغرب والخارج، من فرنسا وإسبانيا وإيطاليا والبرتغال والصين والمملكة العربية السعودية وألمانيا وبلجيكا وسويسرا وهولندا وتونس والسنغال والكونغو برازافيل والبنين ولبنان والسودان وروسيا وكرواتيا.

وكان عامل عمالة إنزكان أيت ملول قد افتتح المعرض مرفوقا بعدد من النواب والمنتخبين المحليين ومهنيي القطاع في فضاء أعد خصيصا لهذا الغرض بقلب المنطقة الصناعية لمدينة أيت ملول.

وقد تخلل حفل الإفتتاح تكريم عدد من الفلاحين من ضمنهم الفرنسي من أصل جزائري الملقب”بالمعلم” والدي قدم له عامل إنزكان شهادة تقديرية عرفانا لسنوات من الجهد والإستثمار الإيجابي في القطاع الفلاحي إبتداءا من السبعينيات من القرن الماضي بمنطقة أيت عميرة إلى إقليم الداخلة. وبعدها تم تكريم فلاحون أخرون بجهة سوس ماسة درعة في سلسلة إنتاج مختلفة.

هذا وقد أوضح المنظمون أن هذا المعرض يدخل هذه السنة عقده الثاني بعد أن تمكن خلال إحدى عشرة دورة أن ينصهر أكثرمع الفاعلين والمنتجين بجهة سوس ماسة درعة.

المنظمون إعتبروا أن “اختيار مدينة آيت ملول، قلب السلسة الإنتاجية بالجهة ، فرض نفسه بشكل طبيعي لاحتضان هذا الحدث البارز”بعد عدة دورات إحتضنتها مدينة أكادير.

واستقطبت هذه التظاهرة أزيد من 50 ألف زائر و250 عارضا من عدة بلدان.

ويغطي هذا المعرض، الذي تخللته عروض فلاحية وسلسلة من المحاضرات والندوات وزيارات ميدانية لعدد من المواقع الإنتاجية، مساحة إجمالية تصل إلى 30 ألف متر مربع ويضم ثلاث أجنحة للعرض.

وتتطلع هذه التظاهرة، التي تنظم تحت إشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري، بدعم من جمعية منتجي ومصدري الفواكه والخضر، ومجلس جهة سوس ماسة درعة، إلى أن تكون، حسب المنظمين، فضاء لتلاقي المهنيين للتداول بشأن الاستراتيجية التي أعدت للنهوض بهذا القطاع في إطار مخطط (المغرب الأخضر).

2013-12-19
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

محمد الغازي