أستاذ أوبئة: لا داعي للذعر من سلالة كورونا الجديدة

آخر تحديث : الأربعاء 23 ديسمبر 2020 - 9:51 مساءً
وكالات

دعا أستاذ الأوبئة بكلية لندن للصحة والطب الاستوائي ديفيد هيمان إلى أخذ اللقاحات الخاصة بفيروس كورونا، وأشار إلى أن الدراسة مستمرة لمعرفة مدى تأثر التحور الجديد للفيروس باللقاحات المتداولة.

وأضاف -في حديث لحلقة (2020/12/23) من برنامج “بلا حدود”- أنه لا يوجد مسوغ لإجراءات الإغلاق وحظر المسافرين القادمين من بريطانيا، واصفا ذلك بالذعر. وشدد على أنه يجب دراسة وفهم أسباب التحور والانتشار، خاصة أن سرعة الانتشار تعود لعدة عوامل؛ أبرزاها عودة الناس لممارسة حياتهم الطبيعية من دون التقيد بإجراءات التباعد.

وأوضح أن التحور الجديد للفيروس يزيد نسبة انتقال العدوى بين البشر بشكل غير معتاد، ولا توجد أدلة على عدم قدرة اللقاحات على التعامل مع التحور الجديد لفيروس كورونا، مؤكدا “نحن بحاجة للمزيد من الوقت لاكتشاف مدى تحور الفيروس وتأثير اللقاحات عليه”.

وأشار إلى أن التحور الأول لفيروس كورونا يسمى “آر إن إيه” (RNA)، وهو يتحور داخل الجسم البشري، وقد تم اكتشاف أشكال أخرى للفيروس في بريطانيا.

وتابع أن مصطلحات الطفرة والتحور والسلالة كلها أسماء ذات دلالة واحدة، وأن التحور ناتج عن التغير في النتوء البروتيني على جدار الفيروس الخارجي، كما أن الفيروس ينتشر بسبب عدم وجود تباعد اجتماعي كاف وعدم الالتزام بارتداء الكمامة.

وحول انتشار الفيروس في جنوب أفريقيا، أكد هيمان أن الأبحاث تشير إلى أن السلالة الجديدة ليست أقوى من السابق، كما أن الأدلة في جنوب أفريقيا لا تدل على انتقال الفيروس بشكل أسرع في صفوف الأطفال، مؤكدا أن 20% من المصابين بكورونا لا تظهر عليهم أعراض الإصابة بالفيروس.

كما أكد أن من تناولوا اللقاح الخاص بكورونا يخضعون للمراقبة، وتجري دراسات لمعرفة إذا كانت أجسامهم استطاعت تكوين أجسام مضادة ضد الفيروس.

ونوه إلى أن المعلومات حول الفيروس المتحور وأعراضه غير مكتملة حتى الآن، لذا من المبكر الحديث عن سرعة الانتشار وقوة الفتك حتى تنتهي الدراسات المخصصة لهذا التحور، ولفت إلى أن الدراسات القادمة من جنوب أفريقيا تشير إلى أن الفيروس لا يؤدي إلى زيادة في المرض أو الموت، ولا تزال الدراسات في بريطانيا مستمرة وننتظر نتائجها.

واختتم حديثه بأنه لا يمكن لأحد أن يتنبأ بالمدى الزمني لإنهاء فيروس كورونا أو السيطرة عليه، كما أن على الدول ابتكار طرق جديدة لتخزين ونقل اللقاح إلى القارات البعيدة، كما أن كورونا سيتحول إلى إنفلونزا موسمية كسائر الأنواع الخمسة للإنفلونزا.

غير معروف
EL GHAZZI

2020-12-24 2020-12-23
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

EL GHAZZI