أغنية جيهان بوكرين “خليني عليك” انتصار للنساء ضحايا العنف في زمن كورونا

آخر تحديث : الخميس 30 أبريل 2020 - 6:59 مساءً

سامي دقاقي

بعد أغنيتها “فرحة” التي حققت أزيد من 300000 مشاهدة خلال أيام قليلة من إطلاقها، تواصل الفنانة جيهان بوكرين، (وهي أول مغنية مغربية تحظى بالتوقيع على عقد مع شركة يونيفارسال ميوزيك مينا)، تألقها من خلال أغنيتها الثانية “خليني عليك”.

وتعدّ هذه الأغنية صرخة للمرأة ضد ظاهرة مرضية تستشري في العديد من المجتمعات، وهي ظاهرة العنف ضد النساء والصمت الذي يلفها، موضوع يطفو اليوم على السطح خلال الحجر الصحي حيث عرفت نسب العنف ضد النساء ارتفاعا كبيرا.

وقد تصدرت جيهان بوكرين منصة “صوتك” التي تعرض أكبر الفنانين في الساحة البديلة لمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط، مما يسلط الضوء على الأغنية المغربية التي تحمل واحدة من قضايا وهموم المجتمع، والتي تعرف انتشارا أكبر خلال فترة الحجر الصحي حيث يزداد العنف المنزلي جرّاء تداعيات المرض اللعين على المستوى الاجتماعي والاقتصادي والنفسي.

وقد اختارت جيهان أن تقدّم فنيا قضية النساء من خلال إيقاعات شرقية حزينة بخلفية روك لتبصم على هذه الأغنية الثانية من ألبومها “ديما لاباس”. أغنية برسالة شجن وحزن ضد الظلم الذي يسببه الصمت المحيط بموضوع مسكوت عنه، مع أنه يرمّد الواقع اليومي للعديد من النساء عبر العالم، والمرأة المغربية لا تشذّ عن هذا الواقع، إذ تعاني باستمرار من العنف المنزلي الذي يسمى عنف الشريك وعنف الزوج، والذي يأخذ صورا متعددة: اعتداءات جنسية، وعنف منزلي، واغتصاب، وفي بعض المجتمعات تشويه للأعضاء التناسلية.

2020-04-30 2020-04-30
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

سامي دقاقي