أكادير : مائدة مستديرة حول تجربة تدريس اللغة الأمازيغية بجهة سوس ماسة (+صور)

آخر تحديث : الأربعاء 14 يوليو 2021 - 6:43 مساءً
ماروك نيوز/حليمة جدوي

في احترام تام للتدابير الاحترازية لمواجهة جائحة كورونا، وتنفيذا لبرنامجها السنوي، نظمت اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة سوس ماسة مائدة مستديرة حول موضوع ” تجربة تدريس اللغة الأمازيغية بجهة سوس ماسة “، وذلك يوم الأربعاء 14 يوليوز 2021 ابتداء من الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال، بمدينة أكادير.

هذا اللقاء، الذي حضره ثلة من مدرسي اللغة الأمازيغية، يمثلون مختلف المديريات الإقليمية بالجهة، تناول تجربة تدريس الأمازيغية في المدارس الابتدائية بالجهة بأعين الأساتذة الممارسين، واستقراء مؤاخذاتهم وانتظاراتهم، وترصيد الممارسات الفضلى وتوثيقها.

ويأتي اختيار هذا الموضوع نظرا للموقع المتقدم الذي تكفله الصكوك الدولية لحقوق الإنسان للحقوق اللغوية، والضمانات التي وضعتها للتمتع بهذه الحقوق. سواء من خلال التنصيص على عدم اعتبار اللغة أساسا للتمييز بين الأفراد والجماعات. أي تعهد الدول والمؤسسات بضمان الحق في استعمال اللغة والحق في تعلمها وتعليمها. بالإضافة إلى ما تم تطويره من إجراءات وتدابير لتشجيع التنوع اللغوي في العالم والحرص الشديد على حماية كافة اللغات من الاندثار. تميز برنامج المائدة المستديرة، بالإضافة إلى كلمة السيد رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة سوس ماسة، وكلمة السيد منسق اللجنة الدائمة لتتبع وتقييم فعلية الحقوق في السياسات والبرامج الجهوية، مداخلات ممثلي الأساتذة التي ستتمحور حول الوضع الإداري والحياة المهنية لأساتذة اللغة الأمازيغية والمناهج والمقررات المعتمدة لتدريس هذه اللغة.

يذكر أن هذه المائدة المستديرة تعتبر اللقاء الأول من سلسلة اللقاءات التي تعتزم اللجنة الجهوية تنظيمها بغية إنجاز تقرير موضوعاتي حول تجربة تدريس اللغة الأمازيغية بجهة سوس ماسة.

2021-07-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

حليمة جدوي