ألمانيا تودع أنجيلا ميركل المستشارة الالمانية تحت تصفيقات الجميع لمدة 18 عاما في الحكم

آخر تحديث : الجمعة 30 أبريل 2021 - 4:55 مساءً

سيدي سليمان/ ماروك نيوز/ البخاري ادريس :

مع ست دقائق من التصفيق الحار ، في الشوارع ، والشرفات ، والنوافذ ، صفق البلد بأكمله لمدة 6 دقائق – مثال رائع للقيادة والدفاع عن الإنسانية ، فاتحات!

انتخبها الألمان لقيادتهم ، وقادت 80 مليون ألماني لمدة 18 عامًا * بكفاءة ومهارة وتفاني وإخلاص *. * لم تتفوه بالهراء. لم تظهر في أزقة برلين لتصويرها. أُطلق عليها لقب “سيدة العالم” والتي وُصفت بأنها تعادل ستة ملايين رجل. *

خلال هذه السنوات الثمانية عشر من قيادتها للسلطة في بلدها * ، لم تسجل أي تجاوزات ضدها. لم تعين أيا من أقاربها في منصب حكومي. لم تدّعي أنها صانعة الأمجاد. لم تحصل على الملايين في الدفع ، ولا أحد يهتف بأدائها ، ولم تحصل على المواثيق والتعهدات ، ولم تحارب من سبقوها *.

بالأمس تركت ميركل قيادة الحزب وسلمته لمن بعدها ، وألمانيا والشعب الألماني في أفضل حالة على الإطلاق.

كان رد فعل الألمان غير مسبوق في تاريخ البلاد. * خرج جميع السكان إلى شرفات منازلهم وصفقوا لها بشكل عفوي لمدة 6 دقائق متواصلة. بحفاوة بالغة على الصعيد الوطني *.

وقفت ألمانيا كجسد واحد يودع زعيمهم ، عالم فيزياء كيميائي * لم يغريه الموضة أو الأضواء ولم يشتر العقارات والسيارات واليخوت والطائرات الخاصة * ، مع العلم أنها من ألمانيا الشرقية السابقة.

* تركت منصبها بعد مغادرة ألمانيا في القمة. غادرت ولم يطالب أقاربها بميزة. ثمانية عشر عامًا ولم تغير خزانة ملابسها أبدًا. الله على هذا القائد الصامت.

في مؤتمر صحفي ، سألت صحفية ميركل: * نلاحظ أنك ترتدي نفس البدلة ، أليس لديك أخرى؟ فأجابت: “أنا موظفة حكومية ولست عارضة أزياء”.

وفي مؤتمر صحفي آخر سألوها: * هل لديك خادمات ينظفن منزلك ويحضرن وجباتك وما إلى ذلك؟ كانت إجابتها: لا ، ليس لديّ خدم ولا أحتاجهم ، أنا وزوجي نقوم بهذا العمل في المنزل كل يوم. *

ثم سأل صحفي آخر: * من يغسل الثياب أنت أم زوجك؟ إجابتها: “أنا أرتّب الملابس ، وزوجي هو الذي يشغل الغسالة ، وعادة ما يكون في الليل ، لأن الكهرباء متوفرة ولا يوجد ضغط عليها ، والأهم هو الدخول في الغسالة”. حساب الإزعاج المحتمل للجيران ، والحمد لله الجدار الذي يفصل شقتنا عن الجيران كثيف ، فقالت لهم: توقعت منكم أن تسألوني عن النجاحات والفشل في عملنا في الحكومة ؟؟

تعيش السيدة ميركل في شقة عادية كأي مواطن آخر. * عاشت في هذه الشقة قبل انتخابها مستشارة ألمانيا. لم تتركه ولا تملك فيلا ولا خدم ولا حمامات سباحة ولا حدائق. *

ميركل الآن المستشارة السابقة لألمانيا الاكبر اقتصاد في أوروبا !!

🇩🇪🇩🇪🇩🇪🇩🇪🇩🇪🇩🇪🇩🇪🇩🇪

2021-04-30 2021-04-30
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

البخاري ادريس