إحتحاج على تقاضي العثماني ووزرائه تعويضات خيالية مقابل تركههم لكراسي الحكومة.

آخر تحديث : الخميس 23 سبتمبر 2021 - 1:09 مساءً
ماروك نيوز - متابعة

بلاغ الجمعية والذي توصلت أخبارنا بنسخة منه، استنكر “تبديد وهدر المال العام من خلال السماح لأعضاء الحكومة بالحصول على أجرة عشرة أشهر كمنحة للمغادرة”، مؤكدا أن صرفها “يتعارض مع القانون ويرسخ ثقافة النهب والريع”، ودعا لإلغاء تقاعد الوزراء.

الجمعية طالبت في بلاغها كذلك المجلس الأعلى للحسابات، بالقيام بدوره الدستوري والقانوني في مراقبة تدبير الأحزاب السياسية للنفقات الانتخابية، في إشارة منها لوجود مؤشرات وقرائن “تفيد تجاوز بعض الأحزاب لسقف النفقات المحددة قانونا”، وطالبت بـ”تسريع الأبحاث الأولية وتحريك المتابعات القضائية ضد المفسدين وناهبي المال العام”.

من جهتها عبرت العديد من الهيئات النقابية والحقوقية عن دعمها وانخراطها في وقفة السبت، وهكذا دعا الاتحاد الجهوي لنقابات الرباط سلا تمارة المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، مناضلاته ومناضليه في بلاغ اخباري – توصلت الجريدة كذلك بنسخة منه – للمشاركة في الوقفة معتبرا أن الوجهة الشرعية والمشروعة لهذه الأموال هي صندوق الجائحة لتمكينه من الإستمرار في دعم العاملات والعمال الذين فقدوا عملهم وكذلك الفئات الهشة من الشعب المغربي التي تئن تحت وطأة الفقر والعوز.

2021-09-23 2021-09-23
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

التعليقاتتعليق واحد

  • السعيد واعديدي

    اللهم كما زادوا في سن تقاعدنا فزد في عذابهم في نار جهنم.امين

صالح البخري