إحداث الفوضى بالشهب النارية يقود 7 مشجعين رياضيين إلى الإعتقال بالبيضاء

آخر تحديث : الأربعاء 17 مارس 2021 - 8:20 مساءً

بعد توصل مصالح الأمن الوطني بمدينة البيضاء يومه الإثنين 15 مارس الجاري، بإشعار حول قيام مجموعة من الأشخاص يشتبه في كونهم محسوبين على أحد فصائل مشجعي أندية كرة القدم، في عرقلة السير وإحداث الفوضى بالشارع العام بحي “سيدي عثمان” وذلك باستعمال الشهب النارية؛ تدخلت دوريات الشرطة التي عملت على إيقاف سبعة من بين المشتبه فيهم المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وقالت مصادر مطلعة، إن العمليات الأمنية التي باشرتها مصالح منطقة أمن مولاي رشيد بالمدينة، أسفرت عن توقيف المشتبه فيهم المتورطين من بينهم قاصران، تتراوح أعمارهم ما بين 17 و29 سنة. مشيرة إلى أنه تم إخضاع المشتبه فيهم الموقوفين للبحث القضائي الذي تجريه فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية المذكورة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وكذا إيقاف باقي المتورطين المفترضين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

إلى ذلك، أوقفت عناصر الأمن الوطني بمنطقة الرحمة بمدينة البيضاء، يوم أمس الثلاثاء، أربعة أشخاص محسوبين على إلترات مشجعي فريقين لكرة القدم، تتراوح أعمارهم ما بين 18 و22 سنة، وذلك للإشتباه في تورطهم في تبادل العنف وإلحاق خسائر مادية بممتلكات الغير عن طريق الرشق بالحجارة.

وجاء في بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن المشتبه فيهم الذين ينتمون إلى فصيلين متنافسين لمشجعي كرة القدم بمدينة الدار البيضاء قد دخلوا في نزاع تطور إلى تبادلهم العنف والرشق بالحجارة بمنطقة “الرحمة 2″، وهو ما تسبب في إلحاق أضرار مادية بثلاث سيارات كانت مستوقفة بعين المكان، وذلك قبل أن يسفر التدخل الفوري لعناصر الشرطة عن تحديد هوياتهم وتوقيفهم.

وأورد البلاغ الأمني، أنه تم الإحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، فيما لازالت الأبحاث والتحريات متواصلة بغرض توقيف جميع المتورطين المفترضين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

2021-03-17 2021-03-17
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

ع اللطيف ألبير